رويترز عربي ودولي

القدس (رويترز) - قال الجيش الإسرائيلي ومتحدثة باسم مركز طبي إن فتاة فلسطينية، أطلق جنوده الرصاص عليها بعد أن طعنت جنديا في الضفة الغربية المحتلة، توفيت في المستشفى يوم الجمعة متأثرة بإصابتها.

وأضاف الجيش في بيان أن الفتاة أصيبت بالرصاص عند مدخل مستوطنة ميفو دوتان يوم الخميس بعد أن طعنت جنديا فأصابته بجروح بسيطة. وقالت السلطات الفلسطينية إن الفتاة تبلغ من العمر 16 عاما وإنها من قرية يعبد قرب جنين بالضفة الغربية.

وقالت متحدثة باسم مركز هيلل يافه الطبي بوسط إسرائيل إن الفتاة عولجت به أثناء الليل لكنها توفيت متأثرة بجروحها في وقت مبكر يوم الجمعة.

وقتل 247 فلسطينيا على الأقل ومواطن أردني منذ بدأت أحدث موجة عنف في عام 2015.

وتقول إسرائيل إن 167 على الأقل ممن قتلوا كانوا ينفذون هجمات بالأسلحة البيضاء والرصاص وعمليات دهس بالسيارات. ولقي الآخرون حتفهم خلال اشتباكات واحتجاجات.

وقتل 37 إسرائيليا وسائحان أمريكيان وطالب بريطاني في أحداث العنف التي تراجعت وتيرتها في الأشهر القليلة الماضية لكنها لم تتوقف.

وتقول إسرائيل إن القيادة الفلسطينية تحرض على العنف لكن السلطة الفلسطينية تنفي هذا وتقول إن إسرائيل تستخدم القوة المفرطة في حالات كثيرة لإحباط هجمات يحمل منفذوها أسلحة بدائية.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

رويترز

  رويترز عربي ودولي