محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال العاملون في المجال الطبي في مدينة سبها في جنوب ليبيا يوم الاثنين إنهم سيتوقفون عن العمل عشرة أيام احتجاجا على سوء الحالة الأمنية بعد خطف طبيب.

وتضررت الخدمات الصحية في ليبيا بدرجة كبيرة بسبب الصراع المستمر منذ سنوات لاسيما المنطقة الجنوبية النائية .

وخطفت جماعة مجهولة سالم السلهاب الذي يعمل بوحدة الجراحة في مركز سبها الطبي وهو أكبر مستشفى في جنوب ليبيا مساء الخميس.

وقال أسامة الوافي المتحدث باسم المركز إن العاملين بمركز سبها الطبي يعانون منذ فترة طويلة من الهجمات والمضايقات وإطلاق النار عليهم. وأضاف أن هذا الطبيب كان مهما للغاية.

وأعلن العاملون في المركز وفي العيادات الخاصة بالمدينة إضرابا عن العمل لمدة عشرة أيام يوم الأحد للمطالبة بإطلاق سراح السلهاب وتوفير الأمن للعاملين في المجال الطبي.

وسبها مركز رئيسي لتهريب المهاجرين باتجاه الساحل الشمالي لليبيا .

وقال الوافي إن مركز سبها الطبي يحصل على 70 في المئة من دعمه من منظمات دولية في ظل عدم وجود دعم حكومي من حكومتين متنافستين في طرابلس وفي الشرق.

وأضاف إن المركز يعاني بشدة من نقص الأدوية ومن الانقسامات السياسية ومن نقص الدعم.

وأدانت بشدة منظمة الصحة العالمية، وهي من الجهات التي تدعم مركز سبها الطبي، العنف الذي يتعرض له الأطباء في المنطقة.

وقالت في بيان "منظمة الصحة العالمية تحث الجميع على الإحجام عن مهاجمة العاملين في المجال الصحي والمنشآت الطبية مثلما ينص القانون الإنساني الدولي وتدعو الأطراف المسؤولة عن خطف الطبيب في سبها ضمان سلامته وإطلاق سراحه فورا".

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز