محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مصراتة (ليبيا) (رويترز) - سُلم أربعة أطفال سودانيين يُعتقد أن آباءهم قُتلوا أثناء قتالهم في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت الليبية العام الماضي إلى القنصل السوداني يوم الأحد لإعادتهم إلى بلدهم.

وكانت سرت معقلا لتنظيم الدولة الإسلامية من عام 2015 حتى عام 2016 عندما طردت القوات الليبية المدعومة بغارات جوية أمريكية التنظيم. وانضم مئات من المتشددين الأجانب لتنظيم الدولة في سرت.

وكان عشرات من النساء والأطفال الذين اعتُقلوا عند نهاية القتال محتجزين في مدينة مصراتة التي كان يتم قيادة الحملة العسكرية في سرت منها.

ويضم هؤلاء مواطنين من تونس ومصر والسودان والسنغال وتشاد والنيجر. وأعيد 21 طفلا ليبيا لذويهم.

وفي يونيو حزيران سُلم ثمانية أطفال للسلطات السودانية وعادوا للسودان. ومازال 11 امرأة وطفلا سودانيين آخرين في مصراتة.

ودعا صلاح أبو زريبة رئيس الدعم النفسي في جمعية الصليب الأحمر في مصراتة كل الدول التي لم تستجب حتى الآن إلى استقبال هؤلاء الأطفال كعمل إنساني حتى يمكن إعادتهم إلى ذويهم.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز