محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال مسؤولون أمنيون لبنانيون والجيش الإسرائيلي إن صواريخ أطلقت من جنوب لبنان على إسرائيل فجر يوم الإثنين مما دفع القوات الإسرائيلية إلى الرد بقصف مدفعي.

وهذا الهجوم الصاروخي هو الثالث منذ يوم الجمعة الماضي.

وأطلقت المجموعات الفلسطينية مئات الصواريخ على إسرائيل من غزة خلال الاشتباكات الأخيرة.

وقالت ناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية إنه لم ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات أو أضرار مادية جراء الهجوم الصاروخي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

وتزامنت الهجمات الصاروخية من لبنان مع هجوم إسرائيلي على قطاع غزة قال مسؤولون فلسطينيون انه أسفر حتى الآن عن مقتل 160 شخصا على الأقل.

من جهته ربط الجنرال موتي ألموز المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بين إطلاق الصواريخ من لبنان والقتال في غزة.

وقال لإذاعة الجيش الإسرائيلي "البعض على الجهة الأخرى من الحدود يحاولون إشعال المنطقة الحدودية. لم نفاجأ بالأمر وكنا مستعدين له وكنا نعرف أن القتال في غزة سيؤثر على مناطق أخرى أيضا."

ولم تسجل أي إصابات جراء إطلاق الصواريخ عبر الحدود اللبنانية-الإسرائيلية في ثلاث هجمات منذ يوم الجمعة.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام -وهي الوكالة الرسمية في لبنان- إن "مجهولين أطلقوا عند الثانية عشرة و25 دقيقة صاروخين من سهل القليلة (جنوب) في اتجاه الأراضي المحتلة."

في حين أشار الجيش الإسرائيلي إلى أن عددا من الصواريخ أطلقت من لبنان على الجليل الغربي وانفجر أحدها في منطقة مفتوحة.

وقال في بيان "لم تسجل أي اصابات حتى الان. وقد رد جيش الدفاع الإسرائيلي على الفور بقصف مدفعي على مصادر النيران."

وسمع شاهد عيان في لبنان خمسة انفجارات على الأقل على الناحية اللبنانية من الحدود سببها على ما يبدو القصف الإسرائيلي.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

رويترز