محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاجئون عراقيون عائدون من ألمانيا لدى وصولهم إلى مطار أربيل. صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

من راية الجلبي

أربيل (العراق) (رويترز) - رفضت حكومة كردستان العراق يوم الأربعاء إنذارا من الحكومة العراقية بتسليم مطاريها الدوليين لبغداد بعد أن صوت الأكراد لصالح دولة مستقلة في استفتاء لا يحظى بقبول إقليمي ودولي.

وتهدد الأزمة المتصاعدة بتقطع السبل بمغتربين ودبلوماسيين وعمال إغاثة يعملون في أربيل مقر حكومة إقليم كردستان شبه المستقل ومركز الأنشطة الإنسانية في شمال العراق.

وردا على استفتاء الاستقلال الذي أجرته حكومة كردستان العراق يوم الاثنين طلب رئيس وزراء العراق حيدر العبادي من حكومة كردستان العراق تسليم السيطرة على مطاري أربيل والسليمانية وإلا فإنه سيأمر بوقف كل الرحلات الجوية الدولية المباشرة من وإلى كردستان العراق يوم الجمعة.

لكن مولود مراد وزير النقل في كردستان العراق قال خلال مؤتمر صحفي في أربيل إن إبقاء السيطرة على المطارين واستمرار الرحلات المباشرة إلى أربيل ضروري بالنسبة للسلطات الكردية وقوات الأمن في سياق قتالها ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وعبر عن أمله في حل المشكلة بحلول يوم الجمعة مشيرا إلى أنها ستؤثر على اقتصاد كردستان.

وقالت هيئة الطيران المدني العراقية إنها أبلغت شركات الطيران الأجنبية بوقف الرحلات الدولية إلى كردستان ابتداء من الساعة 1500 بتوقيت جرينتش والسماح فقط بالرحلات الداخلية.

وتماشيا مع قرار الهيئة بدأت شركات طيران في المنطقة تغيير جداول رحلاتها.

وأعلنت شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية تعليق رحلاتها اليومية إلى أربيل رغم وجود جالية لبنانية كبيرة في المدينة. وقال مصدران في مصر للطيران لرويترز إن الشركة قررت كذلك تعليق رحلاتها اعتبارا من يوم الجمعة.

وقالت شركة طيران بيجاسوس التركية إنها ستتوقف عن قبول حجوزات على رحلات أربيل رغم أنها لم تلغ بعد رحلاتها. وكانت الشركة قالت إنها ستنتظر صدور قرار من هيئة الطيران المدني التركية.

وأعلنت فلاي دبي على لسان أحد المتحدثين باسمها أن الشركة ستشغل رحلاتها إلى أربيل حسب الجدول المعلن حتى يوم الجمعة 29 سبتمبر أيلول.

وقال المتحدث إن الشركة تتابع التطورات وإنها تتواصل مع ممثلها المحلي بخصوص عملياتها ابتداء من 30 سبتمبر أيلول.

وكانت إيران أعلنت قبل أيام وقف الرحلات الجوية إلى إقليم كردستان بناء على طلب من الحكومة العراقية. ومن بين شركات الطيران الأخرى التي تسير رحلات إلى أربيل الخطوط الجوية القطرية والخطوط الملكية الأردنية والخطوط الجوية التركية والخطوط الجوية النمساوية.

وخلال مؤتمره الصحفي يوم الأربعاء قال وزير النقل في كردستان العراق إنه لا يستطيع حتى الآن تقديم أي نصيحة للأجانب المتواجدين في الإقليم.

لكن الناس بدأوا في التخطيط للسفر إذ من المتوقع تنفيذ قرار وقف الرحلات الدولية المباشرة من وإلى أربيل يوم الجمعة.

وقال طالبان عراقيان كانا في زيارة لعائلتيهما في دهوك أنه كان من المقرر أن يسافرا إلى العاصمة الأردنية عمان الأسبوع المقبل.

وقال أحدهما لرويترز في مطار أربيل "غيرنا موعد رحلتينا فور سماعنا باحتمال إصدار قرار بغلق المطارين". وأضاف "نحن طالبان جامعيان في عمان ونشعر بالقلق من احتمال ألا نلحق بدراستنا".

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز