محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس خلال مؤتمر صحفي في لندن يوم الجمعة - صورة لرويترز من ممثل عن وكالات الانباء

(reuters_tickers)

دبي (رويترز) - رفضت إيران اتهام وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس لها بأنها "المُصدر الرئيسي للإرهاب" وقالت يوم السبت إن المصدر الرئيسي له هو السعودية حليفة الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قوله "تتعمد بعض الدول وفي مقدمتها أمريكا تجاهل المصدر الرئيسي للإرهاب التكفيري الوهابي والتشدد."

ويشير قاسمي في تصريحاته إلى الجماعات الإسلامية المتشددة والفكر الوهابي المتبع رسميا في المملكة.

وتنفي السعودية دعم الإرهاب وتلاحق المتشددين على أراضيها واعتقلت الآلاف ومنعت المئات من السفر للقتال في الخارج كما صادرت أموال متشددين.

وتتبادل إيران والسعودية الاتهامات بدعم الإرهاب. والعلاقات بينهما مشحونة إذ تدعم كل منهما أطرافا مختلفة في الصراعات باليمن والعراق وسوريا.

وقال قاسمي "المغالطة في الإشارة إلى الجذور والموارد المالية والفكرية للإرهاب هي السبب الرئيسي في إخفاق الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب."

وتأتي تعليقات قاسمي بعد تصريحات لماتيس ردا على سؤال عن قوله في 2012 إن التهديدات الثلاثة الرئيسية التي تواجه الولايات المتحدة هي "إيران ثم إيران ثم إيران". وأضاف ماتيس يوم الجمعة أن سلوك إيران لم يتغير منذ ذلك الحين.

وتابع للصحفيين "في الوقت الذي تحدثت فيه عن إيران كنت قائدا للقيادة المركزية الأمريكية وكانت (إيران) المُصدر الرئيسي للإرهاب... بصراحة كانت الدولة الرئيسية الراعية للإرهاب وهي تواصل هذا السلوك اليوم."

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز