محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

باليرمو (إيطاليا) (رويترز) - قال قضاة تحقيقات يوم الثلاثاء إن إيطاليا كشفت شبكة إجرامية تُهرب المهاجرين من تونس إلى صقلية على زوارق سريعة بعد أقل من عام من القضاء على شبكة تهريب أخرى.

وأوضحت نسخة من وثيقة أطلعت عليها رويترز أن الادعاء في باليرمو أصدر أوامر اعتقال بحق 13 شخصا بينهم سبعة تونسيين وخمسة مغاربة وإيطالية للاشتباه في تهريبهم البشر والسجائر.

وأوضح اعتراض مكالمات هاتفية أن المهاجرين دفعوا ما بين ثلاثة آلاف وخمسة آلاف يورو (ما بين 3700 و6160 دولارا) للقيام بالرحلة بالزوارق السريعة التي نقلتهم خلسة إلى إيطاليا في غضون ساعات قليلة مما سمح لهم بتفادي نقلهم إلى مراكز اللاجئين وأخذ بصماتهم.

وقال فرانتشيسكو لو فوي رئيس الادعاء في باليرمو "لا يمكن استبعاد أن يكون أشخاص خطيرون استغلوا هذا النظام رغم أنه ليس لدينا أي معلومات محددة بخصوص هذا الأمر".

وقال الإدعاء في بيان إنه في إحدى المكالمات التي جرى اعتراضها سُمع رجل يقول لمنظم عملية عبور المهاجرين إنه يعتزم السفر إلى فرنسا لتنفيذ "عمل خطير قد لا يعود منه".

وفي قضية مشابهة في يونيو حزيران اعتقل قضاة التحقيقات في باليرمو 15 شخصا للاشتباه في تنظيمهم خمس رحلات عبور على الأقل بين تونس وصقلية وكسبوا ما يقدر بأربعين ألف يورو من كل رحلة.

وقال الادعاء إن العصابة الجديدة حصلت على ما يتراوح بين 30 ألف و70 ألف يورو عن كل رحلة عبور.

ووصل أكثر من 600 ألف مهاجر إلى إيطاليا منذ عام 2014 ولكن معظمهم دفع مبالغ أقل لمهربين متمركزين في ليبيا (عادة بين 800 و1300 دولار) للصعود على متن قوارب مكدسة وغير صالحة للملاحة في رحلة كثيرا ما تنتهي بمأساة.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن تقديرات تشير إلى وفاة 521 مهاجرا هذا العام أثناء محاولتهم الوصول إلى إيطاليا في حين وصل نحو 6894 مهاجرا إلى هناك بأمان وتم تسجيلهم في نظام الهجرة الرسمي في إيطاليا.

(الدولار يساوي 0.8116 يورو)

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز