Navigation

اتحاد كتاب مصر: المشاحنات بين مصر والجزائر تهدد ثوابت العمل العربي

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 نوفمبر 2009 - 14:43 يوليو,

القاهرة (رويترز) - وصف اتحاد كتاب مصر "المشاحنات" التي سبقت وأعقبت مبارة كرة القدم التي تأهلت فيها الجزائر الاربعاء الماضي الى نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا 2010 على حساب مصر بأنها "تهدد ثوابت العمل العربي المعتمد على التاريخ الواحد والمصير المشترك."
وتصاعد التوتر في وسائل الاعلام المصرية والجزائرية قبل المباراة التي جرت في مصر يوم 14 نوفمبر تشرين الثاني وزادت حدته بعد المبارة الفاصلة في السودان الاربعاء الماضي حيث وجهت مصر اتهامات لمشجعين جزائريين بالاعتداء على مشجعين مصريين في الخرطوم خلال المباراة وبعدها.
وعبر اتحاد كتاب مصر عن أسفه "لما وقع من أحداث ومشاحنات" في المباراتين وأدان "الشحن الاعلامي الزائد للجمهور وتقديم معلومات خاطئة لاثارة الرأي العام وتحويل حدث رياضي عابر الى مناسبة لزرع الفتنة واثارة الفرقة وتبادل الاتهامات."
ودعا البيان الى عدم الخلط في العلاقات العربية "بين الثوابت والمتغيرات فالخلافات المتغيرة داخل الامة العربية.. لا يجب أن تهدد ثوابت العمل العربي المعتمد علي التاريخ الواحد والمصير المشترك" محذرا من اتخاذ مواقف انفعالية يمكن أن توسع الفجوة بين الشعبين "لان الصراع والشقاق بين مصر والجزائر لا يخدم سوى أعداء هذه الامة."
وأضاف أن ما يحدث في "فلسطين المحتلة والعراق ودارفور والصومال وتهديد لبنان واستمرار الجولان في أيدي اسرائيل منذ 1967 حتى الان والصراع الدائر على أرض اليمن كل هذا يؤكد أننا لا نحتمل بؤرة جديدة للصراع يخلقها العرب فيما بينهم وبأيديهم... هناك من القوى الخارجية التي تدفع بالامة العربية دفعا الى الصراع العربي/العربي."
وناشد البيان الشعبين المصري والجزائري والحكومتين وأجهزة الاعلام اعمال العقل وأن يكون الادباء والكتاب والمثقفون طليعة لغيرهم بدلا من الانسياق وراء الانفعالات واتخاذ القرارات العصبية واتخاذ الخطوات الجادة لمنع تكرار تلك الاحداث المؤسفة "وأن تقوم كل حكومة بمحاسبة المخطئين بالقانون."

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.