محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فاليري جيراسيموف رئيس الأركان الروسي في ألابينو على مشارف موسكو يوم 29 يوليو تموز 2017. تصوير: ماكسيم شيمتوف - رويترز

(reuters_tickers)

موسكو (رويترز) - التقى فاليري جيراسيموف رئيس أركان القوات المسلحة الروسية وكيرتس سكاباروتي القائد العام لقوات حلف شمال الأطلسي في أوروبا وجها لوجه في اجتماع نادر من نوعه يوم الخميس في محاولة لتخفيف أسوأ توترات بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة.

واجتمع الجنرال الأمريكي سكاباروتي وجيراسيموف في باكو عاصمة أذربيجان بعد أقل من أسبوع من شن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات صاروخية على سوريا ردا على هجوم مزعوم بأسلحة كيماوية.

وقال حلف الأطلسي ووزارة الدفاع الروسية في بيانين منفصلين إنهما بحثا في الاجتماع مناورات عسكرية وتحركات للقوات إذ يتهم كل طرف الآخر بنشر قوات بشكل يمثل خطرا في دول البلطيق وشرق أوروبا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن سكاباروتي وجيراسيموف، بحثا "شؤون حلف شمال الأطلسي والأنشطة العسكرية الروسية في أوروبا".

وقال الحلف إن الاجتماع "تركز على قضايا تتعلق بالوضع العسكري والتدريبات" وهو تعبير دفاعي يقصد به كيفية تجنب حوادث عسكرية قد تقود إلى حرب. وأضاف "انتهز القائدان العسكريان الفرصة .. لتعزيز الشفافية والقدرة على توقع (الأحداث)".

وقال الجانب الروسي إن المسؤولين تحدثا كذلك عن الحرب الأهلية الدائرة منذ سبع سنوات في سوريا حيث تدعم موسكو والغرب أطرافا مختلفة في الصراع ويقاتلان تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد حذر من أن شن ضربات أخرى على سوريا من شأنه أن يثير فوضى عالمية.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز