محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مجموعة من المهاجرين التونسيين على قارب مطاطي بعد إنقاذهم من البحرية التونسية يوم 12 أكتوبر تشرين الأول 2017. تصوير: زهير سويسي - رويترز

(reuters_tickers)

تونس (رويترز) - انتشلت البحرية التونسية 26 جثة أخرى لمهاجرين تونسيين غرق قاربهم الأسبوع الماضي بعد تصادم مع سفينة للبحرية قبالة السواحل التونسية ليصل عدد القتلى في الحادث إلى 34.

وأثار الحادث موجة غضب واسعة في تونس وتظاهرت عائلات عدد من المهاجرين الغرقى في مدينتين.

وفي قبلي الواقعة في جنوب البلاد أحرق محتجون غاضبون مركزا للمعتمدية (مقر حكومي محلي) الأسبوع الماضي.

وانتشلت البحرية التونسية يوم الاثنين الماضي ثماني جثث بعد التصادم وأنقذت 38.

وقال متحدث باسم البحرية إنه تم العثور على 16 جثة أخرى يوم الاثنين بعد انتشال عشر جثث يوم الأحد.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن شهادات ناجين تفيد بأن المركب كان يقل ما بين 70 و80 مهاجرا.

وارتفع عدد المهاجرين الذين يحاولون بلوغ إيطاليا بالقوارب في الأسابيع الأخيرة حيث يحاول شباب عاطلون عن العمل الفرار من الفقر.

وكانت تونس محل إشادة باعتبارها مثالا ناجحا للانتقال الديمقراطي منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في 2011 لكن كثيرا من شبابها لا يجدون فرصا للعمل.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز