Navigation

ارتفاع قتلى هجوم على فندق بمقديشو إلى 16 ومقتل 5 في هجوم على قاعدة عسكرية

سيارات إسعاف تهرع إلى موقع هجوم فندق مقديشو يوم الأحد. تصوير: فيصل عمر - رويترز reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 17 أغسطس 2020 - 13:02 يوليو,

مقديشو (رويترز) - قال المتحدث باسم الحكومة الصومالية إسماعيل مختار عمر إن ما لا يقل عن 16 شخصا قتلوا في الهجوم الذي شنته حركة الشباب الإسلامية يوم الأحد على فندق على ساحل العاصمة مقديشو.

وقال عمر في تغريدة في ساعة متأخرة مساء الأحد إن خمسة مهاجمين من بين القتلى.

وأضاف "فقدت قوات الأمن أحد رجالها وأصيب 18 شخصا".

واقتحم مسلحون فندق إليت الفاخر في شاطئ ليدو، وفجروا سيارة ملغومة ثم أطلقوا النار من بنادق هجومية، في أحدث هجوم لحركة الشباب التي تقاتل الحكومة المركزية منذ عام 2008.

وقال رئيس خدمة آمين للإسعاف عبد القادر عبد الرحمن لرويترز اليوم الاثنين إنهم نقلوا إلى المستشفيات 43 شخصا على الأقل أصيبوا في الهجوم.

والفندق يملكه عبد الله محمد نور، وهو برلماني ووزير مالية سابق، ويتردد عليه مسؤولون وموظفون في الحكومة وصوماليون يعملون في الخارج.

وتسعى حركة الشباب للإطاحة بالحكومة المركزية وتأسيس حكمها القائم على تفسيرها الخاص للشريعة الإسلامية.

وقُتل خمسة جنود اليوم الاثنين بعدما هاجم مقاتلون من الحركة بسيارة ملغومة وأسلحة نارية قاعدة عسكرية صومالية على بعد حوالي 30 كيلومترا من بلدة بيدوة في جنوب غرب البلاد.

وقال الميجر محمد أدن الضابط بالجيش في بيدوة لرويترز إن ثلاثة جنود قتلوا عندما هاجم انتحاري بسيارة ملغومة بوابة القاعدة.

وأضاف أن الجنود تركوا القاعدة، ودخلها مقاتلو الشباب وزرعوا قنبلة في جثة أحد القتلى. وقال "عندما عاد الجنود لحمل الجثة، انفجرت القنبلة مما أسفر عن مقتل جنديين آخرين".

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية في الحركة لرويترز إن المهاجمين قتلوا ثمانية جنود بينهم قائد القاعدة.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.