محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اسطنبول (رويترز) - قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم الاربعاء ان اسرائيل لم تعد تثق في تركيا للتوسط في محادثات السلام مع سوريا وهو تصريح يشير الى مدى تدهور العلاقات بين الدولتين في الشهور الاخيرة.
وخص اردوغان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالذكر فيما يخص عدم الثقة في انقرة خلافا لرئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود اولمرت وقال انه لا يعتقد ان الرئيس السوري بشار الاسد سيقبل دورا فرنسيا في الوساطة مع اسرائيل.
وسهلت تركيا العام الماضي الاتصالات التي ركزت على مطالبة سوريا بانسحاب اسرائيل الكامل من مرتفعات الجولان واتهام اسرائيل لدمشق بتسليح متشددين في لبنان وقطاع غزة.
ولم تؤد هذه الاتصالات الى مفاوضات رسمية ولم يتمخض عرض تركيا المتكرر اعادة فتح هذا المسار عن اجراء مزيد من المحادثات. واستبعدت اسرائيل بعد تولي نتنياهو رئاسة الحكومة استئناف المحادثات مع سوريا بوساطة تركية مصرة على ان تكون أي اتصالات جديدة مباشرة.
وقال اردوغان في مؤتمر صحفي في روما حيث كان يحضر قمة للامم المتحدة عن الامن الغذائي "موقف اسرائيل من هذه القضية (الوساطة) هو انها لا تثق بنا."
واضاف في تصريحات نقلت تلفزيونيا في تركيا "رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق اولمرت وثق في تركيا لكن نتنياهو لا يثق بنا. هذا اختياره."
وتوترت العلاقات بين تركيا واسرائيل منذ الهجوم الذي شنته اسرائيل في قطاع غزة في ديسمبر كانون الاول.
وانتقد اردوغان الهجوم مرارا بل ودخل في مشادة علنية مع الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس في يناير كانون الثاني.
والتقى نتنياهو والاسد بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي كل على حدة الاسبوع الماضي وقالت اسرائيل انها مستعدة لاجراء محادثات.
وقال اردوغان "الان تحاول فرنسا الاضطلاع بالدور الذي قمنا به.. لست متأكدا من الموقف الذي سيتخذه بشار الاسد لكن مما سمعت منه فلن يقبلوا مثل هذا الامر."

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز