Navigation

اسبانيا تفرج عن صبي صومالي يشتبه في ضلوعه في أعمال قرصنة

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أكتوبر 2009 - 17:13 يوليو,

مدريد (رويترز) - قالت محكمة اسبانية يوم الثلاثاء انها ستفرج عن أحد صوماليين اعتقلا عقب خطف سفينة صيد اسبانية للاشتباه في ضلوعهما في أعمال القرصنة لانه يبدو دون سن الثامنة عشرة.
وسيتولى نظام العدالة الخاص بالاحداث في اسبانيا مسؤولية تحديد مصير المشتبه به الذي حذف اسمه من الوثيقة الرسمية التي تضمنت قرار المحكمة لان عمره قد يكون اقل من 18 عاما. ومن المحتمل ان يودع الصبي في اصلاحية للاحداث.
واعتقلت البحرية الاسبانية الصوماليين في المحيط الهندي بعد وقت قصير من خطف سفينة الصيد الاكرانا في الثاني من اكتوبر تشرين الاول واحتجاز طاقمها المؤلف من 36 شخصا ينتمون الى جنسيات مختلفة.
ولا يزال القراصنة يسيطرون على السفينة وقالوا انهم لن يتفاوضوا على الافراج عن الطاقم الى ان يتم اطلاق سراح زميليهم.
وسعت أسبانيا للحصول على دعم الحكومة الصومالية لتحرير السفينة.
وقالت الصين انها ستبدأ عملية لانقاذ سفينة فحم خطفت يوم الاثنين الأمر الذي دفع القراصنة يوم الثلاثاء الى التهديد بقتل البحارة الصينيين الموجودين على متنها.
ورغم الدوريات التي تقوم بها قوات بحرية أجنبية في طرق النقل البحري التي تربط آسيا بأوروبا فما زال القراصنة يجمعون ملايين الدولارات في شكل فدى مقابل الافراج عن سفن يخطفونها قبالة السواحل الصومالية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.