محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقديشو (رويترز) - قالت وسائل إعلام رسمية يوم الخميس إن اثنين من كبار قادة الجيش الصومالي قدما استقالاتهما في تحركات قد توجه ضربة لمساعي البلاد في محاربة المتشددين الإسلاميين.

وعلى مدى عقد تحارب الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة إلى جانب قوات الاتحاد الأفريقي ضد حركة الشباب التي تريد الإطاحة بالحكومة وفرض تفسيرها المتشدد للإسلام.

وقالت إذاعة مقديشو المملوكة للدولة يوم الخميس إن قائد قوات الدفاع أحمد جمال جدي تنحى عن منصبه بينما قدم وزير الدفاع عبد الرشيد عبد الله محمد استقالته لحكومة الرئيس محمد عبد الله فرماجو.

وقالت الإذاعة إن الحكومة عينت اللواء عبد الولي جامع حسين بعد أن قدم أحمد جمال جدي استقالته يوم الخميس مضيفة أن استقالة وزير الدفاع قبلت أيضا.

ولم تكشف الإذاعة أسباب القرارين. ولم يتسن بعد الوصول إلى المسؤولين أو متحدثين باسم الحكومة للتعقيب.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز