محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بغداد (رويترز) - قال مسوؤلون وأشخاص مقربون من ماجد النصراوي محافظ مدينة البصرة العراقية الغنية بالنفط إنه استقال وسافر إلى إيران بعد أن بدأت هيئة لمكافحة الفساد التحقيق في اتهامات بحقه.

وأصدرت هيئة النزاهة العراقية مساء الاثنين بيانا يطلب من وزارة الخارجية في بغداد توجيه طلب لإيران لتسليم النصراوي.

وقال سياسي في البصرة مقرب من النصراوي إن الاتهامات بحقه مسيسة ومصدرها خصومه.

وقال "باستطاعته السفر أينما شاء طالما ليست هناك عقبات قانونية تحول دون ذلك" مؤكدا مغادرته البلاد إلى إيران. ورفضت أسرة المحافظ السابق التعليق وقالت رابطة محامين في البصرة إنه ليس له ممثل قانوني معروف.

والعراق الغني بالنفط يحتل المركز رقم 166 بين 176 دولة في مؤشر الفساد الصادر عن منظمة الشفافية الدولية.

وفي قضية منفصلة، قال متحدث باسم مجلس القضاء الأعلى يوم الثلاثاء إن السلطات ألقت القبض على سامر كبة المدير العام للخطوط الجوية العراقية وأحالته للمحاكمة بتهمة الفساد.

وقال القاضي عبد الستار بيرقيدار إن كبة يواجه اتهامات في قضايا رشى ومخالفات في العمل.

والنصراوي وكبة هما أرفع الشخصيات العامة التي تخضع لتحقيقات في اتهامات بالفساد منذ انتخاب رئيس الوزراء حيدر العبادي قبل ثلاثة أعوام بناء على وعود من بينها محاربة الفساد.

وأدى الفساد إلى زيادة آثار تراجع أسعار النفط وتكاليف محاربة تنظيم الدولة الإسلامية على الاقتصاد.

وبعد 14 عاما من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للإطاحة بصدام حسين لا يزال العراق يعاني من انقطاع الكهرباء والمياه ونقص المدارس والمستشفيات وتعاني البنية التحتية من إهمال واسع النطاق.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز