محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

راكب يستخدم هاتفه المحمول بعد إلغاء رحلة طيران في مطار بن جوريون في تل ابيب يوم الثلاثاء -رويترز

(reuters_tickers)

من ستيفان شير

القدس (رويترز) - حاولت إسرائيل يوم الأربعاء استئناف رحلات الطيران التجارية الأمريكية والأوروبية إلى تل أبيب بعد أن أوقفت بعض شركات الطيران الخدمة. وأصرت إسرائيل على ان مطارها الرئيسي هناك آمن رغم استهدافه من قبل الصواريخ الفلسطينية.

وشددت السلطات الإسرائيلية على نجاح منظومة القبة الحديدية الاعتراضية في حماية مطار بن جوريون من الصواريخ التي يطلقها ناشطون في قطاع غزة بالاضافة إلى تضييق الممرات الجوية كاجراء احترازي منذ اندلاع القتال في الثامن من يوليو تموز.

لكن إسرائيل قالت ايضا إن بإمكان شركات الطيران الاجنبية استخدام مطار بديل في صحرائها الجنوبية.

وأوقفت نحو 30 شركة طيران أمريكية رحلاتها إلى مطار بن جوريون تماشيا مع حظر اصدرته إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية يوم الثلاثاء على ان يتم مراجعته بعد 24 ساعة. وقالت الإدارة إنها اتخذت القرار بعد سقوط صاروخ فلسطيني على مبنى يبعد 2 كيلومتر عن المطار. وقالت إسرائيل إن الاضرار نجمت عن حطام صاروخ أسقطته منظمة القبة الحديدية.

وقال مارك رجيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مقابلة اجرتها معه محطة أم إس ان بي سي "مطارنا آمن. مطارنا مأمون. ونأمل أن تقوم شركات الطيران الأمريكيية بتسيير الرحلات قريبا إلى إسرائيل."

لكن معظم شركات الطيران الأوروبية حذت حذو الشركات الأمريكية وقلصت إلى حد كبير حركة الطيران عبر مطار بن جوريون وهو مطار متوسط الحجم عادة ما يشهد نشاطا خلال اشهر الصيف.

ووصف المسؤولون الإسرائيليون اشعار إدارة الطيران الاتحادية بانه متسرع للغاية ومتأثر بقلق دولي ناجم عن اسقاط طائرة ركاب ماليزية فوق أوكرانيا الاسبوع الماضي.

وقال جيورا روم المدير العام لهيئة الطيران المدني الإسرائيلية إنه تحدث مع نظرائه في إدارة الطيران الاتحادية وقدم للإدارة مجموعة من المعلومات عن امن المطار.

ورفض روم المقارنات بين الصواريخ غير المتطورة نسبيا والتي يصنعها الناشطون في غزة وبين الصواريخ الموجهة بالرادار الروسية الصنع والتي يعتقد الغرب انها اسقطت الطائرة الماليزية مما أدى إلى مقتل 298 شخصا.

وقال لرويترز "انا مستاء قليلا بسبب الهستريا الناجمة عن ذلك الصاروخ (من غزة)..واحدة من أكثر الحجج التي لا يمكن تصديقها هي ان هناك صلة بين الصواريخ وبين الصاروخ ارض-جو الذي أسقط الطائرة الماليزية في أوكرانيا."

وقتل ثلاثة مدنيين في إسرائيل في الهجمات الصاروخية التي شنت من غزة بينهم عامل اجنبي يوم الاربعاء في حين قتل 645 فلسطينيا معظمهم من المدنيين في غزة منذ ان بدأت إسرائيل هجومها لوقف الصواريخ التي تطلقها حماس وحلفاؤها. وقتل 29 جنديا إسرائيليا أيضا في القتال.

وواصلت شركات الطيران الإسرائيلية رحلاتها وقالت وزارة السياحة يوم الأربعاء إن 22 شركة طيران اجنبية لا تزال تسير رحلات إلى مطار بن جوريون منها الخطوط الجوية البريطانية وايبيريا وايروفلوت.

ومن بين شركات الطيران الأوروبية التي علقت رحلاتها إلى مطار بن جوريون شركة لوفتهانزا الألمانية وفروعها بما في ذلك الخطوط الجوية النمساوية والسويسرية. وأنعشت شركة طيران العال الإسرائيلة بعض الركود واستخدمت طائرة اكبر من المعتاد في رحلتها الصباحية من زوريخ لاستيعاب الركاب السويسريين.

وقالت شركتا دلتا إير لاينز ويو.إس إيروايز الأمريكيتان انهما لا تعتزمان تسيير رحلات إلى إسرائيل يوم الأربعاء في حين علقت شركة الطيران البولندية بوليش اير لاين رحلاتها حتى يوم الاثنين. ووصف وزير النقل الإسرائيلي إسرائيل كاتس قرار ادارة الطيران الاتحادية الأمريكية بانه "ليس في محله" و "مكافاة للارهاب". لكنه قال إن مطار اوفدا الذي يستخدم في المقام الأول للطيران العسكري ويقع قرب منتجع ايلات الجنوبي جاهز ليكون بديلا لمطار بن جوريون.

يأتي هذا في الوقت الذي قررت فيه ادارة الطيران الاتحادية الأمريكية تمديد حظر الرحلات الجوية إلى مطار بن جوريون لمدة 24 ساعة اضافية. وذكر بيان صادر عن الإدارة إن الحظر الذي صدر في باديء الأمر يوم الثلاثاء سيظل ساريا لحين تقييم الاوضاع.

ولا يسري الحظر إلا على شركات الطيران التي مقرها الولايات المتحدة مثل دلتا إير لاينز وأمريكان إير لاينز ويونايتد إير لاينز.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز