محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تل ابيب (رويترز) - قال مسؤولون اسرائيليون يوم الاربعاء ان اسرائيل تخطط لشراء سفينتين حربيتين من ألمانيا بدلا من سفن منافسة تصنعها الولايات المتحدة وانها تتفاوض مع برلين من أجل التوصل قبل نهاية العام الى تخفيض في قيمة الصفقة.
وقال المسؤولون الاسرائيليون ان صفقة شراء الطرادين من طراز ميكو ستجري متابعتها خلال زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع ايهود باراك للعاصمة برلين في 30 نوفمبر تشرين الثاني.
ويتكلف الطراد ميكو الذي تصنعه ترسانات بولوم وفوس في تيسين كروب في هامبورج ما يقرب من 300 مليون دولار الا أن اسرائيل ترغب في ان تساهم الحكومة الالمانية في الصفقة. وقال مسؤول على صلة بالصفقة ان اسرائيل تسعى الى تخفيض بين 20 و30 بالمئة.
ومن شأن هذا التخفيض أن يهبط بثمن الطراد ميكو الى أقل من ثمن سفينة القتال الساحلي (ال سي اس) التي تصنعها شركتا جنرال دايناميكس ولوكهيد مارتن والتي كانت واشنطن تضغظ على الاسرائيليين كي يشتروها.
وقال مسؤول اسرائيلي انه على الرغم من تحمل المنح الامريكية بشكل كبير لتكلفة الطرادات الامريكية التي تقدر بما بين 460 الى 600 مليون دولار الا أن الطراد ميكو ظل هو المفضل لدى اسرائيل.
وأضاف "نريد أن تتم الصفقة بنهاية هذا العام. والامر الان يقتصر على المسائل المالية مع الالمان."
وقال المسؤول ان مسؤولي تيسين كروب زاروا تل ابيب هذا الشهر للاتفاق مع البحرية الاسرائيلية على تعديل الطراد ميكو ليناسب التقنيات الاسرائيلية لتحسين الاداء وتخفيض التكلفة.
وأحجم جويدو وسترويل وزير الخارجية الالماني الذي زار اسرائيل هذا الاسبوع عن التعليق على مفاوضات بيع الطراد ميكو الى اسرائيل.
ومولت ألمانيا التي تسعى الى التكفير عن تاريخ المحرقة في الماضي شراء بعض المقتنيات العسكرية الاسرائيلية الكبرى.
ووافقت ألمانيا عام 2006 على تمويل ثلث تكلفة تعاقد اسرائيلي لشراء غواصتين ألمانيتي الصنع من فئة دولفين. وتمتلك اسرائيل بالفعل ثلاث غواصات دولفين حصلت عليها بتخفيضات كبيرة.
واذا تمت صفقة شراء طرادات ميكو فسوف تخطط اسرائيل لاضافة ما يصل الى ثماني سفن من نفس النوع الى أسطولها البحري في المستقبل. وأشار مسؤول اسرائيلي الى أن سمعة اسرائيل التي زادتها المعارك صلابة ستساعد كدعم مفيد للسفن التي تصنعها ألمانيا.
وقال "الالمان لديهم مصلحة للصناعة المحلية يحققونها بمساعدتنا في هذه الصفقة. وهناك أيضا عامل التأثير والذي من شأنه أن يدعم اهتمام المشترين الاجانب الاخرين."
من دان وليامز

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز