محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) -أدت احتمالات ان يواجه مسؤولون اسرائيليون محاكمات بشأن ارتكاب جرائم حرب في الخارج الى ان تشكل الحكومة الاسرائيلية لجنة للتعامل مع العواقب القانونية الدولية لتقرير الامم المتحدة بشأن حرب غزة.
وأصدر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي وعد بمعركة طويلة "لنزع الشرعية" عن نتائج لجنة الامم المتحدة تعليمات الى مسؤولين حكوميين لاعداد مسودة اقتراحات لتغيير قوانين الحرب الدولية.
ووجه مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة اللوم الى اسرائيل في قرار أصدره يوم الجمعة عند التصديق على تقرير القاضي الجنوب افريقي ريتشارد جولدستون الذي أدان اعمال كل من اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية " حماس" في الحرب التي اندلعت في شهري ديسمبر كانون الاول ويناير كانون الثاني الماضيين.
وأوصى التقرير باحالة قضية جرائم الحرب الى مجلس الامن التابع للامم المتحدة اذا تقاعس الجانبان عن اجراء تحقيقات محلية يعتد بها خلال ستة اشهر وربما احالة المسألة الى المحكمة الجنائية الدولية.
وقال مكتب نتنياهو في بيان إن الحكومة الامنية المصغرة أصدرت تعليمات الى وزارة العدل لتشكيل لجنة للتعامل مع احتمال "اتخاذ اجراءات قانونية في الخارج ضد دولة اسرائيل أو مواطنيها."
ونقل عن نتنياهو قوله في البيان "نحتاج الى مواصلة احداث ثقب في هذه الكذبة التي تنتشر بمساعدة تقرير جولدستون".
كما أصدر رئيس الوزراء الاسرائيلي تعليمات ايضا الى حكومته لاعداد مسودة مبادرة لتغيير قوانين الحرب لكي تأخذ في الاعتبار الحاجة الى مواجهة " توسع الارهاب في العالم".
وقال مسؤول اسرائيلي طلب عدم الكشف عن اسمه ان قضية اجراء تحقيق رسمي في سلوك الجيش أثناء الحرب على غزة لم تثر أثناء الاجتماع.
وقالت جماعة حقوق فلسطينية ان 1417 فلسطينيا بينهم 926 مدنيا قتلوا في الحرب التي استمرت ثلاثة اسابيع. وتقول اسرائيل ان 709 مقاتلين فلسطينيين قتلوا مع 295 مدنيا و162 شخصا لم يتسن تحديد وضعهم.
وقتل عشرة جنود اسرائيليين وثلاثة مدنيين اثناء الحرب التي شنتها اسرائيل بهدف معلن هو انهاء هجمات الصواريخ عبر الحدود من قطاع غزة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز