محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) - قالت اسرائيل يوم الاحد ان تركيا استبعدتها من تدريبات جوية فوق الاراضي التركية مما أدى الى الغاء تلك التدريبات في خطوة وصفها مسؤول اسرائيلي بأنها ضربة لمصالح حلف شمال الاطلسي والمصالح الامريكية.
وقال الجيش الاسرائيلي في بيان ان التدريبات المشتركة التي كان من المقرر أن تبدأ يوم الاثنين في تركيا العضو في حلف شمال الاطلسي تجرى كل بضع سنوات لكنها أرجئت لاجل غير مسمى بعد أن شطبت أنقرة اسم اسرائيل من قائمة المشاركين.
ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من المسؤولين الاتراك.
وكانت تركيا حليف وثيق لاسرائيل الا أن العلاقات فترت بسبب انتقاد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان للهجوم الذي شنته اسرائيل على قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) في أواخر ديسمبر كانون الاول وأوائل يناير كانون الثاني والذي استمر ثلاثة أسابيع.
وقال داني أيالون نائب وزير الخارجية الاسرائيلي ان اسرائيل تفضل أن تتفاهم الولايات المتحدة ودول أخرى من الدول الاعضاء في حلف الاطلسي مع تركيا بشأن قرار استبعاد اسرائيل لان الخطوة التي اتخذتها أنقرة تمثل أيضا "ضربة لمصالح حلف شمال الاطلسي والمصالح الاوروبية والامريكية."
لكن أيالون قلل من شأن أثر قرار تركيا على العلاقات السياسية بين البلدين الحليفين للولايات المتحدة.
وصرح لراديو اسرائيل "كانت تركيا وستظل عنصرا استراتيجيا مهما في الشرق الاوسط وما من شك أن علاقاتها مع اسرائيل تخدم المنطقة بأسرها."
وقال مصدر سياسي اسرائيلي ان تركيا رفضت مشاركة اسرائيل وأرجأت التدريبات الى أجل غير مسمى بعد أن رفضت دول أخرى وبينها الولايات المتحدة وايطاليا المشاركة دون السلاح الجوي الاسرائيلي.
وذكر الجيش الاسرائيلي أن التدريبات تهدف الى تحسين التعاون الجوي الدولي.
وتمتعت تركيا واسرائيل بتعاون عسكري وثيق بما في ذلك تدريبات للسلاح الجوي الاسرائيلي في الاجواء التركية. ويقتسم البلدان أيضا معلومات الاستخبارات ويتمتعان بعلاقات تجارية قوية بما في ذلك بيع معدات عسكرية مهمة.
وتوترت العلاقات بعد أن انتقد أردوغان علنا اسرائيل بسبب هجومها على قطاع غزة وانسحابه من المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا في يناير كانون الثاني والذي كان يحضره الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس.
وتوصل تقرير للامم المتحدة الشهر الماضي الى أن كلا من الجنود الاسرائيليين ونشطاء حماس ارتكب جرائم حرب أثناء حرب غزة ولكنه كان أكثر انتقادا لاسرائيل.
وتقول جماعة فلسطينية لحقوق الانسان ان 1417 فلسطينيا بينهم 926 مدنيا قتلوا في الحرب. وتقول اٍسرائيل ان 709 مقاتلين فلسطينيين قتلوا اضافة الى 295 مدنيا و162 شخصا عجزت عن تحديد ما اذا كانوا مقاتلين أم مدنيين.
ولقي عشرة جنود اسرائيليين حتفهم الى جانب ثلاثة مدنيين خلال حرب غزة التي أطلقتها اسرائيل بهدف معلن وهو انهاء الهجمات الصاروخية عبر الحدود من قطاع غزة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز