محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تنبيه للمشتركين .. الصورة تتضمن مشاهد قد تؤذي المشاعر .. امرأة فلسطينية تحمل طفلة قال أطباء في مستشفى انها قتلت جراء غارة اسرائيلية على قطاع غزة يوم الخميس. تصوير: محمد سالم - رويترز

(reuters_tickers)

غزة/القدس (رويترز) - واصلت اسرائيل عملياتها العسكرية في غزة لليوم الرابع على التوالي يوم الجمعة موجهة ضربات من الجو والبحر الي القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس بينما واصل نشطاء فلسطينيون اطلاق الصواريخ على مدن اسرائيلية.

وقتل 82 فلسطينيا على الاقل معظمهم مدنيون في الهجمات التي تقول اسرائيل انها تهدف الي انهاء الهجمات المستمرة بالصواريخ على سكانها المدنيين والتي وصل بعضها الي تل ابيب والقدس ومدن اخرى.

ولمح قادة اسرائيليون الي هجوم محتمل للقوات البرية بعد تعبئة حوالي 20 ألفا من افراد الاحتياطي.

وقال مسؤولون طبيون في غزة ان أربعة اشخاص قتلوا في هجمات اسرائيلية قبل فجر الجمعة. وقال الجيش الاسرائيلي ان هجمات بحرية وجوية جديدة شنت في وقت مبكر لكن متحدثة باسم الجيش لم تقدم مزيدا من التفاصيلِ.

وقتل رجل وصفه مسؤولون بانه طبيب وصيدلي في ضربة جوية استهدفت منزلا في مدينة غزة. وقال مسعفون وسكان ان طائرة حربية اسرائيلية قصفت منزلا من ثلاثة طوابق في بلدة رفح بجنوب القطاع فقتلت ثلاثة اشخاص.

وقال الفلسطينيون ان دبابات اسرائيلية اطلقت قذائفها شرقي رفح وان قوات بحرية قصفت مجمعا في مدينة غزة بينما قصفت طائرات مواقع قرب الحدود بين مصر واسرائيل.

وقال مسؤولون طبيون في غزة ان من بين الاثنين والثمانين فلسطينيا الذين قتلوا في الهجمات الاسرائيلية المستمرة منذ يوم الثلاثاء سقط 60 مدنيا على الاقل من بينهم طفلة عمرها اربع سنوات وصبي في الخامسة يوم الخميس.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

رويترز