محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي يتحدث امام جلسة طارئة لمجلس حقوق الانسان في جنيف يوم الاربعاء. تصوير: دينيس باليبوس - رويترز.

(reuters_tickers)

جنيف (رويترز) - تبادلت اسرائيل والفلسطينيون الاتهام بارتكاب جرائم حرب في غزة خلال جلسة طارئة عقدها مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يوم الأربعاء وقال الجانبان إن ما قاما به خلال الهجوم الاسرائيلي على غزة يتسق مع احكام القانون الدولي.

وقال إفيتار مانور مندوب اسرائيل في المجلس خلال الجلسة "اسرائيل ستدمر البنية التحتية العسكرية لحماس" في اشارة الى حركة المقاومة الاسلامية التي تسيطر على قطاع غزة. واستطرد "رغم ذلك سكان غزة ليسوا اعداءنا. اسرائيل ملتزمة تماما بالقانون الدولي."

وحث وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي القوى الكبرى على وضع حد لما يصفه بحصانة اسرائيل وقال إن اسرائيل يجب أن تحاسب على جرائمها. وقوبلت كلمته بتصفيق حاد.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق)

رويترز