محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - انتزع تنظيم الدولة الإسلامية السيطرة على بعض القرى في منطقة تسيطر عليها المعارضة إلى الشرق من محافظة حماة السورية يوم الاثنين فاتحا جبهة جديدة بعد أن قال الجيش السوري قبل أيام إنه أخرج التنظيم المتشدد من منطقة مجاورة.

وقال تنظيم الدولة الإسلامية في بيان إنه سيطر على 12 قرية ونفذ هجوما كبيرا على تحالف هيئة تحرير الشام.

وقالت هيئة تحرير الشام التي تقودها ما كانت تعرف بجبهة النصرة، وهي فرع تنظيم القاعدة في سوريا سابقا، في بيان أصدرته إن تنظيم الدولة الإسلامية اجتاح عدة قرى واتهمت الجيش السوري بالسماح لمقاتلي التنظيم بعبور أراض خاضعة لسيطرة الحكومة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الحرب إن تنظيم الدولة الإسلامية انتزع السيطرة على 15 قرية من تحالف هيئة تحرير الشام لكن التحالف استعاد خمسا منها.

وأعلنت القوات الحكومية السورية يوم الجمعة إخراج تنظيم الدولة الإسلامية من آخر جيب له في منطقة قريبة في ريف حماة الشرقي بعد قتال دام شهورا.

وقال المرصد وهيئة تحرير الشام إن هؤلاء المقاتلين هم أنفسهم من استولوا على القرى ويبدو أنهم عبروا أراضي تسيطر عليها الحكومة. وقال المرصد إن بعضهم عبروا مع مجموعات من المدنيين.

ولم يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية منذ العام الماضي على أراض متاخمة لمناطق يسيطر عليها جهاديون أو جماعات معارضة أخرى في شمال غرب سوريا المنطقة ذات أعلى كثافة سكانية بين المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وخسر التنظيم منذ ذلك الحين مساحات شاسعة لصالح القوات الحكومية المدعومة من روسيا وإيران ومقاتلين شيعة بالإضافة إلى حملة أخرى يشنها مقاتلون أكراد وعرب في الشمال وتدعمها الولايات المتحدة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - شارك في التغطية محمد الشريف من القاهرة - تحرير دينا عادل)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز