رويترز عربي ودولي

القاهرة (رويترز) - قال الأزهر الشريف يوم الثلاثاء إنه يدعم القرار الذي اتخذته عدة دول عربية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر متهما الدولة الخليجية بدعم الإرهاب.

كانت السعودية ومصر والإمارات والبحرين أعلنت يوم الاثنين قطع العلاقات مع قطر واتهمتها بدعم "الإرهاب" في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات. وانضمت لهم اليمن وحكومة شرق ليبيا، بالإضافة إلى دولتين غير عربيتين هما جزر المالديف وموريشيوس.

وقال الأزهر في بيان إنه "يشيد بالموقف الذي اتخذه القادة العرب بشأن النظام القطري لضمان وحدة الأمة العربية واستقرارها".

وأضاف أنه "يؤكد تأييده ودعمه للموقف العربي المشترك في قراره بمقاطعة الأنظمة التي تقوم بدعم الإرهاب، وتأوي كيانات العنف وجماعات التطرف، وتتدخل بشكل سافر في شؤون الدول المجاورة واستقرارها وأمن شعوبها".

وتتهم دول عربية قطر بدعم إيران وجماعات إسلامية متشددة. وتنفي قطر بشدة هذه الاتهامات وقالت إنها قررت ألا تتخذ أي إجراءات مضادة.

وتوجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى السعودية يوم الثلاثاء للوساطة والعمل على رأب الصدع. وقالت الدوحة إنها تأمل أن تساعد الكويت في حل الخلاف.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمود رضا مراد - تحرير مصطفى صالح)

رويترز

  رويترز عربي ودولي