جوبا (رويترز) - قالت الأمم المتحدة ومسؤول محلي يوم الثلاثاء إن الأمم المتحدة أرسلت قوة من جنود حفظ السلام إلى منطقة في وسط جنوب السودان قُتل فيها نحو 80 شخصا في أحداث عنف بين عرقيتين.

وقال بنجامين لات وزير الإعلام في ولاية البحيرات الغربية‭‭‭‭ ‬‬‬‬إن العنف بين عرقيتي جاك ومانيوير اندلع يوم 27 نوفمبر تشرين الثاني واستمر لعدة أيام.

وأضاف "كان القتل للأخذ بالثأر بعد أن قتل أفراد من عرقية جاك أحد المنتمين لعرقية مانيوير. الحكومة تدخلت".

وقالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (يونميس) في بيان إنها أرسلت جنودا نيباليين ، ضمن قوة حفظ السلام، إلى المنطقة بعد تقارير من السلطات المحلية بأن عددا يصل إل 79 شخصا قتلوا في حين أصيب 101 في سلسلة من الاشتباكات في البحيرات الغربية.

وانزلق جنوب السودان المنتج للنفط، والذي استقل عن السودان عام 2011، إلى حرب أهلية عام 2013 بعدما أقال الرئيس سلفا كير زعيم المتمردين السابق ريك مشار من منصب نائب رئيس الجمهورية.

وبعد خمسة أعوام من الصراع، وقع كير ومشار اتفاق سلام في سبتمبر أيلول 2018 لكنهما لم يتفقا بعد على تشكيل حكومة وحدة.

ويوم السابع من نوفمبر تشرين الثاني، اتفق الزعيمان على منح نفسيهما مهلة مدتها 100 يوم بعد المهلة النهائية التي انقضت في 12 نوفمبر تشرين الثاني لتشكيل حكومة وحدة.

وقُتل خلال هذا الصراع ما يقدر بنحو 400 ألف شخص وتسبب في مجاعة وفي أكبر أزمة لاجئين في أفريقيا منذ الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك