رويترز عربي ودولي

ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في مقابلة مع رويترز في مقر الأمم المتحدة في جنيف يوم 24 أبريل نيسان 2017. تصوير: دينيس باليبوس - رويترز

(reuters_tickers)

من ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة (رويترز) - حذر مسؤولون في الأمم المتحدة يوم الثلاثاء من أن ربع سكان اليمن على شفا المجاعة ومن أن الآباء يزوجون البنات الصغيرات لتخفيف الأعباء فضلا عن ازدياد حالات الإصابة بالكوليرا بينما تسعى المنظمة لإثناء التحالف الذي تقوده السعودية عن شن هجوم على ميناء الحديدة الرئيسي.

وحذرت المنظمة الدولية التحالف العربي الذي يقاتل الحوثيين المدعومين من إيران من أي محاولة لمد الحرب إلى ميناء الحديدة الحيوي المطل على البحر الأحمر الذي يصل إليه 80 في المئة تقريبا من واردات الغذاء.

وقال ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية لمجلس الأمن "الهجوم على الحديدة ليس في مصلحة أي طرف لأنه سيدفع الشعب اليمني بشكل مباشر لا رجعة فيه إلى مزيد من الجوع والمجاعة".

وحث المسؤول الدولي كل أعضاء مجلس الأمن على المساعدة في إبقاء الميناء مفتوحا.

وأوضح أن اليمن يواجه حاليا أسوأ أزمة أمن غذائي في العالم.

وقال "يفتقر أكثر من 17 مليون شخص إلى الأمن الغذائي بينهم 6.8 مليون على بعد خطوة واحدة من المجاعة. الأزمة ليست قادمة ولا تلوح في الأفق إنها قائمة اليوم".

وقال التحالف الذي تقوده السعودية إنه مصمم على مساعدة الحكومة اليمنية على استرداد كل المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون ومنها ميناء الحديدة وإنه سيوفر طرق دخول بديلة للأغذية والأدوية التي تشتد الحاجة إليها.

وأبلغ المبعوث الدولي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد المجلس يوم الثلاثاء أنه أوضح لأطراف الصراع أنه ينبغي لهم التوصل إلى تسوية لتفادي "السيناريو المروع" المتمثل في التحرك العسكري باتجاه الميناء.

لكنه أوضح أن الحوثيين ومسؤولي حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح لم يلتقوا به في العاصمة صنعاء لبحث اتفاق اقترحه في السابق.

وقال أوبراين إن خطة واستراتيجية إنسانية لليمن تتكلف 2.1 مليار دولار لم تحصل سوى على ربع التمويل المطلوب.

وأضاف قائلا "اليمن لا يواجه جفافا. إن لم يكن هناك صراع لأمكن تفادي المجاعة بالتأكيد".

وتابع قوله "الأسر تقدم بشكل متزايد على تزويج بناتها الصغيرات حتى تجد عائلا آخر لهن وتستخدم في الغالب المهور لشراء الاحتياجات الضرورية".

وقال أوبراين إنه يشتبه بوجود نحو 55 ألف حالة إصابة بالكوليرا منذ أبريل نيسان وإنه يتوقع إصابة 150 ألفا آخرين خلال الأشهر الستة المقبلة.

وقال "لو أبدت أطراف الصراع اهتماما لكان من الممكن تفادي ذلك الوباء".

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

رويترز

  رويترز عربي ودولي