محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يان إيجلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في مؤتمر صحفي في الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا يوم 17 أغسطس آب 2017. تصوير: دينيس باليبوس - رويترز.

(reuters_tickers)

جنيف (رويترز) - أدانت الأمم المتحدة غارات جوية على خمسة مستشفيات ومخزنين للمساعدات الإنسانية في إدلب بسوريا هذا الأسبوع ودعت لتطبيق نظام يسمح للأطراف المتحاربة بحماية المدنيين والمنشآت الطبية قرب الجماعات "الإرهابية".

وقال يان إيجلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا إنه ليس واضحا من نفذ هذه الهجمات لكنه أضاف أن الهجمات جزء من نهج متصاعد لمهاجمة "شرايين الحياة الإنسانية" بما في ذلك المستشفيات وسيارات الإسعاف والعاملون في المجال الطبي.

وقال للصحفيين "نحتاج بشكل عاجل لنظام إخطار عملي ومحترم لهذه المنشآت المحمية تحترمه الأطراف المسلحة" رغم أنه أقر بأن بعض وكالات الإغاثة تعزف عن تقديم إحداثيات مواقعها للأطراف المتحاربة.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز