محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بغداد (رويترز) - عبرت الأمم المتحدة عن قلقها يوم الخميس من تقارير عن تهجير قسري لمدنيين أغلبهم أكراد وتدمير ونهب منازلهم وشركاتهم في شمال العراق.

وقالت بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في العراق في بيان "تحث الأمم المتحدة حكومة العراق على اتخاذ كل الإجراءات لوقف أي انتهاكات وضمان حماية كل المدنيين ومحاكمة مرتكبي أعمال العنف والترهيب والتهجير القسري للمدنيين".

ووقعت معظم الانتهاكات التي جرى الإبلاغ عنها في طوزخورماتو وهي بلدة يغلب على سكانها الأكراد والشيعة التركمان، وفي كركوك المدينة الغنية بالنفط والمتعددة الأعراق التي استعادتها القوات العراقية من القوات الكردية يوم الاثنين.

وتطالب كل من حكومة إقليم كردستان العراق شبه المستقل والحكومة المركزية في بغداد بالسيادة على المنطقتين المتنازع عليهما.

وقال مسؤولون بإقليم كردستان يوم‭ ‬الخميس إن نحو 100 ألف كردي فروا من كركوك خوفا من عمليات الانتقام الطائفي منذ سيطرت قوات الحكومة العراقية على المدينة بعد استفتاء على استقلال الإقليم نددت به بغداد.

وقال سكان كركوك يوم الأربعاء إن مقار تابعة لأحزاب تركمانية أيدت الاستفتاء الكردي تعرضت لهجمات في كركوك.

وقالت الأمم المتحدة إنها تلقت مزاعم بأن 150 منزلا أٌحرقت وجرى تفجير 11 في طوزخورماتو وبأن مقار أحزاب تركمانية في كركوك تعرضت لهجمات.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز