محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل من تنظيم الدولة الاسلامية في الموصل - صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

جنيف (رويترز) - قال مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في تقرير يوم الخميس إن العراق غير قادر على إجراء محاكمات للبت في الفظائع التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية خلال معركة الموصل لذا فإن عليه إيجاد طرق أخرى لتحقيق العدالة مثل اللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأفاد التقرير بأن 2521 مدنيا على الأقل قتلوا خلال المعركة التي استمرت تسعة أشهر بينهم 741 شخصا تم إعدامهم. وسقط معظم القتلى نتيجة هجمات شنتها الدولة الإسلامية.

وأورد التقرير شهادات عن قيام الدولة الإسلامية بعمليات خطف وقتل واستخدام دروع بشرية واستهداف متعمد للمدنيين ومنازلهم.

وذكر التقرير أن الدولة الإسلامية زرعت "عددا ضخما" من العبوات الناسفة واستخدمت طائرات بدون طيار لإسقاط متفجرات في مدينة الموصل التي يسكنها 1.5 مليون شخص وأشعلت النار في مكامن لخام الكبريت وآبار للنفط.

وقال التقرير إن قوات الدولة الإسلامية دنست مواقع دينية ونسفت في يونيو حزيران الماضي مسجد النوري الذي أعلن زعيمها أبو بكر البغدادي من على منبره خلافة تمتد على أجزاء من العراق وسوريا في 2014.

وأضاف التقرير "المحاكم والهيئات القضائية العراقية لا تملك اختصاص النظر في جرائم دولية (مثل الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب) ويفتقر المدعون ومحققو الشرطة والقضاة للأهلية ... (للتحقيق) وتوجيه الاتهامات ومحاكمة أشخاص فيما يتعلق بمثل هذه الجرائم".

وتابع التقرير أن القانون العراقي لا يضمن بشكل كاف الإجراءات القانونية المطلوبة أو المحاكمات العادلة.

وأضاف التقرير أن قبول اختصاص المحكمة الجنائية الدولية، ومقرها لاهاي، وإيجاد سبل أخرى لضمان المحاسبة على الجرائم من قبل محكمة مختصة "سيطمئن المجتمع الدولي على أن العراق جاد بشأن ضمان محاسبة الأفراد الذين ارتكبوا جرائم دولية".

وأوضح تقرير المنظمة الدولية أنه جرى اكتشاف ما لا يقل عن 74 مقبرة جماعية منذ يونيو حزيران 2014 في مناطق سبق للدولة الإسلامية السيطرة عليها في العراق.

وتشمل هذه المناطق مدينة سنجار الواقعة في شمال غرب العراق والتي تقول الأمم المتحدة إن الدولة الإسلامية ارتكبت فيها إبادة جماعية ضد الأقلية الدينية الأيزيدية التي تتحدث الكردية.

وقال ديفيد كرين الأستاذ بجامعة سيراكيوز ومدعي جرائم الحرب السابق يوم الأربعاء إن من واجب العراق والمجتمع الدولي ضمان المحاكمة عن هذه الجرائم.

وأضاف كين في تقرير منفصل بشأن الإبادة الجماعية "محاكمة الدولة الإسلامية على المستوى المحلي أو الدولي عن الإبادة الجماعية للأيزيديين ستعتمد على الحفاظ على الأدلة الجنائية".

كما دعا تقرير الأمم المتحدة السلطات العراقية للتحقيق في اتهامات وجهت لقوات مدعومة من الحكومة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان خلال العملية. ودعا إلى تحقيق منفصل في ضربات جوية شنها التحالف الدولي.

وقال إن الأمم المتحدة سجلت مقتل 461 مدنيا في ضربات جوية وقعت بدءا من 19 فبراير شباط خلال ذروة المعركة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز