محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أشخاص يبحثون عن ناجين بين حطام مباني تعرضت لغارات جوية في حي خاضع لسيطرة المعارضة السورية في حلب يوم 26 سبتمبر أيلول 2016. تصوير عبد الرحمن اسماعيل - رويترز

(reuters_tickers)

جنيف (رويترز) - قال رمزي عز الدين رمزي نائب مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا يوم الخميس إنه يجب إجلاء مئات المصابين من شرق حلب المحاصر في سوريا.

وأضاف أن المستلزمات الطبية تنفد كما أن الطعام لا يكفي سوى ربع السكان.

وفي تصريحات للصحفيين بعد رئاسته للاجتماع الأسبوعي لمجموعة العمل الإنساني في جنيف دعا رمزي روسيا والولايات المتحدة إلى "إعادة إحياء" اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي أبرم في 19 سبتمبر أيلول "وتحويله إلى واقع مرة أخرى".

وأضاف "أعتقد أن هذه هي الطريقة المثلى للخروج من الوضع الإنساني والعسكري شديد الصعوبة الذي يجد السوريون أنفسهم فيه اليوم."

ومضى قائلا إن الوضع المأساوي في شرق حلب الخاضع لسيطرة المعارضة و"القصف الجوي المكثف.. ألقيا بظلالهما" على اجتماع المجموعة التي تربط بين القوى الكبرى والإقليمية.

وقال رمزي "يقدر أنه لا يمكن توفير العلاج الملائم لما يصل إلى 600 مصاب" مشيرا إلى أن المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة ويسكنها نحو 275 ألف شخص يوجد فيها 35 طبيبا فقط ومستلزمات طبية شحيحة.

وأضاف أن إجلاء المئات لأسباب طبية له "الأولوية القصوى في هذه المرحلة" مشيرا إلى وجود "نقص حاد" في المياه والكهرباء فضلا عن استمرار إغلاق الكثير من المخابز.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز