محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نيكولاي ملادينوف الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يزك 1 يونيو حزيران 2014. تصوير: علاء المرجاني - رويترز

(reuters_tickers)

بغداد (رويترز) - قالت الأمم المتحدة في بيان يوم الثلاثاء إن 2417 عراقيا على الأقل قتلوا وأصيب 2287 في "أعمال عنف وإرهاب" في يونيو حزيران مع اجتياح مسلحين متشددين شمال العراق فيما فجر أسوأ أعمال عنف منذ سنوات.

وسيطر مسلحون متشددون بقيادة الدولة الاسلامية في العراق والشام التي اصبح اسمها الان الدولة الاسلامية على مساحات كبيرة من العراق خلال الاسابيع الثلاثة الماضية شملت مدينة الموصل أكبر مدن شمال العراق.

وقالت الامم المتحدة ان "أعمال عنف وإرهاب" تسببت في مقتل 2417 شخصا من بينهم 1531 مدنيا.

وقال نيكولاي ملادينوف الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق في بيان "العدد الكبير للضحايا المدنيين خلال شهر واحد يشير إلى ضرورة أن يعمل الجميع على ضمان حماية المدنيين."

وأضاف "من الضروري نظرا لبقاء مساحات واسعة من البلاد تحت سيطرة الدولة الاسلامية في العراق والشام وجماعات مسلحة ان يعمل زعماء البلاد معا لاحباط محاولات تمزيق نسيج المجتمع العراقي."

وقال "ما يمكن تحقيقه من خلال عملية سياسية دستورية لا يمكن تحقيقه من خلال الرد العسكري وحده. الامن يجب ان يعود لكن يجب التعامل مع جذور أسباب العنف."

وجاء في البيان ان محافظة بغداد كانت الاكثر تضررا حيث قتل وجرح 1090 مدنيا ثم محافظة نينوى حيث سقطت مدينة الموصل في ايدي المتشددين في العاشر من يونيو حزيران.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

رويترز