بيروت (رويترز) - أعلنت السلطات التي يقودها الأكراد في شمال سوريا يوم الجمعة أنه سيجري إخلاء مخيم يؤوي ما يتجاوز سبعة آلاف من النازحين في شمال سوريا بينما تجرى محادثات بشأن نقل مخيم آخر يضم 13 ألف شخص بينهم عائلات مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بعد تعرض المخيمين للقصف.

وقالت الإدارة الذاتية للأكراد في بيان إن النازحين في مخيمي المبروكة وعين عيسى لم يكونوا "في منأى عن مخاطر هذا العدوان" التركي الذي بدأ الأسبوع الحالي.

وأضافت أن مخيم المبروكة الواقع على بعد 12 كيلومترا من الحدود التركية سيخلى وسيجري نقل الموجودين فيه إلى مخيم العريشة جنوبي مدينة الحسكة. وأشارت إلى أن مخيم عين عيسى يؤوي 785 من أقارب مقاتلي الدولة الإسلامية.

وقال بيان الإدارة "النقاش مستمر مع الجهات والمنظمات المعنية لإيجاد حل أو موقع بديل لنقل مخيم (عين عيسى)".

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك