محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة تابعة لشركة طيران الامارات تحلق في سماء كاليفورنيا. أرشيف رويترز

(reuters_tickers)

(رويترز) - تحقق الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية في السبب وراء تحليق طائرة تابعة لشركة طيران الإمارات من طراز إيرباص إيه380 على انخفاض خطير حين اقتربت من مطار دوموديدوفو في موسكو الأسبوع الماضي.

وقالت الهيئة إن وحدة التحقيق في حوادث الطيران التابعة لها تتعامل مع الواقعة التي حدثت في 10 سبتمبر أيلول بوصفها "واقعة خطيرة" وهي فئة معترف بها دوليا وتعني أن حادثا "أوشك على الوقوع".

وأضافت الهيئة أن طائرة شركة طيران الإمارات في الرحلة إي كيه131 "انخفضت إلى دون مستوى التحليق من أجل الهبوط عند اقترابها" وهو ما يعني أن الطائرة حلقت على ارتفاع أقل من الموصى به عندما كانت بصدد الهبوط.

وذكر موقع أفييشن هيرالد إن الطائرة هبطت إلى مستوى 400 قدم على بعد 14.8 كيلومتر من المدرج قبل أن تعدل مسارها ثم تهبط بسلام فيما بعد ولكن بعد أن أجرت ثاني محاولة فاشلة للهبوط.

وقال خبير في الطيران إن الارتفاع الطبيعي لطائرة ركاب على هذه المسافة هو أكثر من ألفي قدم.

وأكدت متحدثة باسم شركة طيران الإمارات التي تقول إنها تسير رحلتين يوميا إلى موسكو أن تحقيقا يجري بشأن الرحلة.

تأتي هذه الواقعة بينما يجري تحقيق في حادث هبوط اضطراري لطائرة تابعة لطيران الإمارات بمطار دبي الدولي عام 2016 وقالت الهيئة إنها تدرس ما قام به الطيارون قبل الحادث.

وتم إجلاء جميع الركاب وعددهم 300 لكن رجل إطفاء توفي أثناء تعامله مع حريق اندلع بعد أن انزلقت الطائرة على المدرج.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز