محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من أرشيف رويترز لمصرف الإمارات المركزي في أبو ظبي.

(reuters_tickers)

دبي (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) يوم الخميس أن مصرف الإمارات المركزي طلب من جميع البنوك والمؤسسات المالية وقف تعاملاتها مع 18 فردا وكيانا أدرجوا على قوائم الإرهاب.

وبهذه الخطوة يصبح مصرف الإمارات المركزي أول مؤسسة مالية في الخليج تتحرك لتجميد حسابات الأسماء الواردة في القائمة السوداء الجديدة ومن المرجح أن تقتدي بها السلطات المصرفية في السعودية والبحرين ومصر.

وكانت الدول الأربع قد أعلنت يوم الثلاثاء إدراج تسعة كيانات تعمل في اليمن وليبيا وتسع شخصيات من عدة دول عربية تتهمها مجموعة الدول بتمويل الإرهاب. وتنفي الدوحة ذلك.

وطالب مصرف الإمارات في تعميم إلى البنوك والمؤسسات المالية "بضرورة البحث عن وتجميد أية حسابات أو ودائع أو استثمارات عائدة لأي من الأشخاص والكيانات".

وتشير هذه الخطوة إلى أن الخلاف الذي بدأ قبل نحو شهرين بين قطر والدول الأربع لا يقترب من الحل رغم وساطة الولايات المتحدة والكويت.

وقال أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات في تغريدة على تويتر يوم الأربعاء "علينا مواصلة المسيرة بدون قطر".

وقالت قطر يوم الأربعاء إن القائمة السوداء الجديدة مفاجأة مخيبة للآمال وإنها تبذل كل ما في وسعها لمحاربة التطرف.

وكانت الدول الأربع قطعت علاقاتها الدبلوماسية وروابط النقل مع قطر في الخامس من يونيو حزيران واتهمتها بتمويل جماعات متطرفة في سوريا وبالتحالف مع إيران.

وقالت وام ليل الأربعاء إن هذه الخطوة جزء من جهود الدول الأربع لمحاربة الإرهاب من خلال مواصلة تحديث القوائم السوداء.

والشهر الماضي أمر مصرف الإمارات المركزي البنوك المحلية بوقف التعامل مع 59 فردا و12 كيانا تربطهم صلات بقطر وتجميد أرصدتهم.

(إعداد منير البويطي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز