محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات في برازيليا يوم 16 مارس آذار 2017. تصوير: أوسلي مارسيلينو - رويترز

(reuters_tickers)

أبوظبي (رويترز) - قال الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات يوم الثلاثاء إن الدول العربية التي تقاطع قطر بسبب مزاعم دعمها للإرهاب ما زالت في انتظار رد الدوحة على مطالبها عبر المبعوث الكويتي.

وتضغط السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر لإغلاق قناة الجزيرة الإخبارية التلفزيونية وتقليص علاقتها مع إيران ضمن 13 مطلبا قدمتها للدوحة في سبيل حل الأزمة.

وقالت قطر إنها قدمت ردا للوسيط الكويتي. وستناقش الدول الأربع الرد خلال اجتماع في القاهرة يوم الأربعاء بعد أن تنتهي في وقت لاحق يوم الثلاثاء مهلة وضعتها لتلبية المطالب.

وقال الوزير الإماراتي في مؤتمر صحفي في أبوظبي مع وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل "ننتظر الرد القطري عبر المبعوث الكويتي ووقتها لكل حادث حديث".

وأشار مسؤولون من السعودية والإمارات إلى أن إجراءات أخرى من بينها إمكانية طرد قطر من مجلس التعاون الخليجي قد تفرض على الدوحة إذا لم تمتثل للمطالب.

وردا على سؤال بشأن أي عقوبات جديدة قال الشيخ عبد الله "سابق لأوانه أن نتحدث عن ما هي الخطوات الثانية فيما يتعلق بالإجراءات التي ممكن أن تتخذها هذه الدول وطبعا هذا كله يعتمد على ما سنسمعه من الإخوة في الكويت".

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

رويترز