محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أحمد الجربا في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة يوم 27 يونيو حزيران 2014. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - أعلن الإئتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة المدعوم من الغرب يوم الثلاثاء أنه وافق على إقالة الحكومة المؤقتة المنبثقة عنه وتشكيل بديل عنها في غضون شهر.

ويعتبر الائتلاف الوطني التنظيم السياسي الرئيسي الذي يمثل المعارضة في نظر الولايات المتحدة وغيرها من القوى الكبرى ولكن تأثيره محدود على مقاتلي المعارضة الذين يقاتلون للاطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.

وقال الائتلاف في بيان يوم الثلاثاء إنه أقال حكومته المؤقتة "لخلق أرضية جديدة للعمل أساسها انتقال الحكومة إلى الداخل بأقرب وقت ممكن وتوظيف الكفاءات السورية الثورية."

وذكر البيان أن الهيئة العامة كلفت رئيس الحكومة المؤقتة أحمد طعمة وكافة الوزراء بتصريف الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة.

وأشار البيان إلى أن "باب الترشيح فتح منذ اليوم ولغاية أسبوعين من تاريخه على ان تقوم الهيئة العامة بتشكيل الحكومة الجديدة خلال ثلاثين يوما من تاريخه."

وتأتي إقالة الحكومة بعد أسبوعين على انتخاب الائتلاف هادي البحرا- وهو مهندس صناعي تلقى تدريبه العملي في الولايات المتحدة- بديلا عن الرئيس السابق أحمد الجربا بعد أن تولى الجربا مهام الرئاسة لفترتين من ستة أشهر وهو الحد الأقصى المسموح به.

ويتمتع كل من الجربا والبحرا بعلاقات وطيدة بالمملكة العربية السعودية وهي أحد الداعمين الرئيسيين للمعارضة التي تسعى للاطاحة بنظام الأسد.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

رويترز