محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جوبا (رويترز) - قال الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة إنه فرض عقوبات على بيتر قديت وهو قائد للمتمردين في جنوب السودان قاد ميليشيا قبلية قتلت أكثر من 200 مدني في أبريل نيسان الماضي.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن يوم الخميس فرض حظر على السفر وتجميد أصول اثنين من القادة العسكريين في جنوب السودان لكن دون أن يكشف عن اسميهما. والضابط الثاني الذي أعلن عن اسمه يوم الجمعة هو سانتينو دينق قائد الفرقة الثالثة مشاة في الجيش الحكومي.

وقال الاتحاد الأوروبي إن قديت كان مسؤولا عن ميليشيا خلال هجوم استمر ثلاثة أيام على بلدة نفطية في ولاية الوحدة الشمالية.

واندلعت الاشتباكات في العاصمة جوبا في ديسمبر كانون الأول حيث واجهت القوات الحكومية الموالية للرئيس سلفا كير مؤيدي ريك مشار نائبه السابق وخصمه القديم. ونكأ الصراع جراح توترات قبلية عميقة في جنوب السودان الذي استقل عن السودان عام 2011.

وتوقفت محادثات السلام بين كير ومشار بعد اجتماعهما الأخير في مايو لأيار واتفاقهما على وقف إطلاق النار. وكان الاتفاق السابق لوقف إطلاق النار في يناير كانون الثاني قد انهار سريعا.

وتقدر الأمم المتحدة أن أكثر من عشرة آلاف شخص قتلوا في الصراع منذ ديسمبر كانون الأول فضلا عن تشريد حوالي مليون شخص.

وفي مايو أيار فرضت الولايات المتحدة عقوبات على قديت والميجر جنرال ماريال تشانونج قائد الحرس الرئاسي للرئيس كير. وجمد القرار أي أصول لهما في الولايات المتحدة ومنع الشركات الأمريكية والأمريكيين من التعامل معهما.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق)

رويترز