محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال المجلس الوطني الفلسطيني في رام الله يوم 30 أبريل نيسان 2018. تصوير: محمد تركمان - رويترز.

(reuters_tickers)

بروكسل (رويترز) - ندد الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء بتصريحات للرئيس الفلسطيني محمود عباس حول المحرقة النازية ووصفها بأنها "غير مقبولة" وذلك عقب انتقادات مماثلة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وفي لغة حادة للغاية، قالت خدمة العمل الأوروبي الخارجي في بيان "الخطاب الذي ألقاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم 30 أبريل (نيسان) تضمن تصريحات غير مقبولة عن سبب الهولوكوست (المحرقة النازية) وشرعية إسرائيل".

وأضاف البيان "مثل هذا الخطاب سيستفيد منه فقط الذين لا يريدون حل الدولتين الذي دافع عنه الرئيس عباس مرارا وتكرارا".

ودعا نتنياهو إلى إدانة دولية لتصريحات عباس "المعادية للسامية" التي قالها يوم الاثنين وأشار فيها إلى أن الاضطهاد التاريخي لليهود الأوروبيين نجم عن سلوكهم.

وقالت خدمة العمل الأوروبي الخارجي "معادة السامية لا تشكل تهديدا لليهود فحسب بل تهديدا رئيسيا لمجتمعاتنا المنفتحة والمتحررة".

وأضافت "يظل الاتحاد الأوروبي متمسكا بالتصدي إلى أي شكل من أشكال معاداة السامية وأي محاولة للتغاضي عن الهولوكوست أو تبريره أو التقليل منه".

(إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز