Navigation

الاردن: انتهاكات اسرائيل في القدس تقوض فرص السلام

هذا المحتوى تم نشره يوم 08 أكتوبر 2009 - 15:11 يوليو,

عمان (رويترز) - قال الاردن إن ممارسات اسرائيل الاخيرة في القدس الشرقية والمسجد الاقصى تعرقل الجهود الدولية الرامية لاستئناف مفاوضات السلام.
ونسبت وكالة الانباء الاردنية (بترا) الى وزير الخارجية الاردني ناصر جودة قوله في أعقاب لقاء مع المنسق الخاص للامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط روبرت سيري يوم الاربعاء أن "اسرائيل بانتهاكاتها في القدس الشرقية والمسجد الاقصى المبارك تخرق جميع المواثيق والقوانين والقرارات الدولية وتقوض فرص السلام وتشكل العقبة الرئيسية أمام تقدمها."
وتزداد مخاوف الاردن من تفجر الوضع في الاراضي الفلسطينية بعد المصادمات الاخيرة في القدس التي نجمت عن اشتباكات الشرطة مع محتجين فلسطينيين قرب المسجد الاقصى عشية عيد الغفران اليهودي (يوم كيبور).
ولم يتضح السبب في اندلاع الاشتباكات لكن النزاع على دخول الموقع المقدس كان أساسه.
وتستمر أعمال العنف تحت السيطرة في اشتباكات متفرقة منذ أواخر سبتمبر ايلول.
وكان العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني قال في مقابلة مع صحيفة هارتس الاسرائيلية نشرت يوم الخميس أن اجراءات اسرائيل في القدس تهدد بهز علاقة اسرائيل بالاردن وبتفجير نقاط اشتعال في كل أنحاء العالم الاسلامي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.