محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمان (رويترز) - قال الاردن إن ممارسات اسرائيل الاخيرة في القدس الشرقية والمسجد الاقصى تعرقل الجهود الدولية الرامية لاستئناف مفاوضات السلام.
ونسبت وكالة الانباء الاردنية (بترا) الى وزير الخارجية الاردني ناصر جودة قوله في أعقاب لقاء مع المنسق الخاص للامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط روبرت سيري يوم الاربعاء أن "اسرائيل بانتهاكاتها في القدس الشرقية والمسجد الاقصى المبارك تخرق جميع المواثيق والقوانين والقرارات الدولية وتقوض فرص السلام وتشكل العقبة الرئيسية أمام تقدمها."
وتزداد مخاوف الاردن من تفجر الوضع في الاراضي الفلسطينية بعد المصادمات الاخيرة في القدس التي نجمت عن اشتباكات الشرطة مع محتجين فلسطينيين قرب المسجد الاقصى عشية عيد الغفران اليهودي (يوم كيبور).
ولم يتضح السبب في اندلاع الاشتباكات لكن النزاع على دخول الموقع المقدس كان أساسه.
وتستمر أعمال العنف تحت السيطرة في اشتباكات متفرقة منذ أواخر سبتمبر ايلول.
وكان العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني قال في مقابلة مع صحيفة هارتس الاسرائيلية نشرت يوم الخميس أن اجراءات اسرائيل في القدس تهدد بهز علاقة اسرائيل بالاردن وبتفجير نقاط اشتعال في كل أنحاء العالم الاسلامي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز