محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متظاهرون اسرائيليون اثناء احتجاج في تل ابيب يوم الخميس. تصوير: باز راتنر - رويترز

(reuters_tickers)

من الين فيشر ايلان

تل ابيب (رويترز) - تظاهر نحو عشرة آلاف إسرائيلي يوم الخميس في ميدان بتل أبيب احتجاجا على ما يصفونه بفشل الحرب المستمرة منذ خمسة أسابيع في ايقاف اطلاق الصواريخ وقذائف المورتر على البلدات الجنوبية الواقعة على الحدود مع قطاع غزة.

ووصل الكثير من المتظاهرين في حافلات من مناطق من إسرائيل التي تضررت بشدة من القصف الصاروخي في القتال الاخير لينضموا إلى اخرين في المنطقة التجارية الإسرائيلية التي تعرضت أيضا لهجمات صاروخية بشكل يومي في القتال الذي بدأ في الثامن من يوليو تموز.

وأدت هدنتان متتابعتان منذ يوم الاثنين والمتوقع ان تستمر أحدثهما حتى 19 أغسطس آب إلى توقف القتال إلى حد كبير بعد مقتل 1945 فلسطينيا معظمهم من المدنيين و64 إسرائيليا وثلاثة مدنيين.

لكن المتظاهرين ضجروا من اندلاع المزيد من العمليات القتالية فور انتهاء وقف اطلاق النار ويشعر كثيرون بأنه يجب على الجيش الإسرائيلي أن يدمر ترسانة صواريخ حركة حماس التي تهيمن على قطاع غزة.

وشكا البعض من انهم يشعرون بأن حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خدعتهم . وكانت الحكومة وعدت بأن الحرب ستعيد الهدوء إلى جنوب إسرائيل بالإضافة إلى تدمير الانفاق السرية التي ينظر اليها على انها منصات اطلاق لهجمات في المستقبل.

وقال الون دافيدي رئيس بلدية سديروت وهي واحدة من اكثر البلدات الحدودية مع غزة تعرضا لهجمات صاروخية "سئمنا من الوعود..نخشى من ان تؤدي الاتفاقات إلى تسوية على حسابنا وأرواحنا ليست رخيصة ولسنا على استعداد للقبول بوابل متواصل من النيران المميتة من غزة."

وأضاف "هذا الوضع يجب أن ينتهي في نهاية الأمر بحل ولا نستطيع فحسب السماح لبعض الجماعات الارهابية بأن تجعلنا نرقص على موسيقاهم. في أي دولة محترمة يحمي الجيش مواطنيه وهذا ما يتعين على إسرائيل ان تجعلهم يقومون به."

واشاد متظاهر يدعى حاييم داهان (39 عاما) وهو أب لأربعة من مزرعة تعاونية قرب سديروت بدافيدي مع الاف اخرين وقال لمراسل انه يعتقد ان على إسرائيل أن تدمر حماس التي ترفض حق إسرائيل في الوجود.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)

رويترز