محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الخرطوم (رويترز) - قالت مسؤولة كبيرة في الامم المتحدة يوم الاحد إن السودان اصدر احكاما بالاعدام على ستة اطفال لاشتراكهم في هجوم لمتمردي دارفور على الخرطوم لكنه وعد بعدم تنفيذها.
وقال مسؤول في الحكومة السودانية انه لا يستطيع التعليق على القضية لكنه اضاف ان القانون لا يسمح باعدام الاطفال وان هناك وسائل للتحقق والمراجعة تمنع الحكم بالاعدام على القصر او استمرار هذه الاحكام ان صدرت.
وقالت راديكا كوماراسوامي ممثلة الامين العام للامم المتحدة الخاصة لشؤون الاطفال والصراع المسلح "تزعم الحكومة ان لجنة عسكرية وجدت انهم ليسوا اطفالا. لكن تقدير الوكالات الدولية انهم اطفال."
وقالت للصحفيين في ختام زيارة للسودان "أكد لي وزير العدل اليوم أنهم لن يعدموا."
وتعرف الامم المتحدة الطفل بانه أي شخص يقل عمره عن 18 عاما.
وحكم بالاعدام على ما يزيد عن 100 شخص ادينوا بالاشتراك في هجوم متمردي حركة العدل والمساواة على ضاحية ام درمان في الخرطوم في مايو ايار العام الماضي.
وعفا الرئيس السوداني عمر حسن البشير عن عشرات الاطفال واطلق سراحهم قائلا انهم اعتقلوا بعد مشاركتهم في الهجوم الذي توقف على مسافة قصيرة من مبنى البرلمان.
وقالت كوماراسوامي ان موظفي الامم المتحدة تعرفوا على ستة اطفال اخرين بين المدانين لكن الحكومة السودانية قالت ان عمر بعضهم كان يزيد عن 18 عاما وقت الهجوم.
ولم يتسن اليوم الاتصال بأي مسؤول في وزارة العدل للتعليق على الموضوع.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية معاوية عثمان خالد لرويترز انه لا يمكن قانونا اعدام اي طفل واذا أصدرت محكمة مثل هذا الحكم فهو يلغى في الاستئناف.
وقالت كوماراسوامي ان هناك ادلة تثبت ان حركة العدل والمساواة مستمرة في تجنيد اطفال للقتال وكذلك حركات التمرد الاخرى والميليشيات المؤيدة للحكومة داخل دارفور المعروفة باسم الجنجويد.
وقالت انها التقت ايضا في جنوب السودان مع أطفال ارغمهم متمردو جيش الرب للمقاومة الاوغنديون على القتال. وأضافت "لقد امحى النور في اعينهم بعد تعرضهم للانتهاكات على مدى سنوات."
وقالت الممثلة الخاصة للامم المتحدة انه لا يوجد دليل على ان القوات المسلحة السودانية او الجيش الشعبي لتحرير السودان في الجنوب يجندان الاطفال لكن بعض الاطفال يعيشون حول معسكرات الجيش.
وتنفي حركة العدل والمساواة باستمرار انها تجند الاطفال.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز