Navigation

الامم المتحدة: جيبوتي أعادت 40 لاجئا صوماليا

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 نوفمبر 2009 - 10:25 يوليو,

نيروبي (رويترز) - قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة يوم الاربعاء ان جيبوتي أعادت 40 لاجئا صوماليا الى مقديشو عاصمة الصومال التي تعصف بها الحرب.
وانقذت سفينة تابعة للبحرية الهولندية تشارك في دوريات مكافحة القرصنة في البحر الاحمر المهاجرين الذين كانوا مكدسين في زورق في طريقه الى اليمن اواخر الشهر الماضي.
وذكر مكتب المفوضية ان سلطات اليمن رفضت قبولهم وان جيبوتي وافقت في البداية على قبولهم ثم اعادتهم الى الصومال.
وقالت كاثرين ماهوني المتحدثة باسم المفوضية خلال اتصال هاتفي من جيبوتي "تعرب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عن أسفها بشأن الاعادة القسرية لاربعين مواطنا صوماليا الى مقديشو."
وكان من بين المهاجرين ست نساء وسبعة أطفال وهم جزء من الاف المهاجرين الذين يغامرون بحياتهم لقطع رحلة لليمن مدتها 30 ساعة في زوارق غير امنة بأقل قدر ممكن من الطعام والماء.
وتسبب تمرد متشددين اسلاميين مستمر منذ عامين في خلق واحدة من أسوأ الازمات الانسانية في العالم مع نزوح مليون صومالي بسبب الصراع عن ديارهم وفرار اخرين الى اليمن وجيبوتي وكينيا وأثيوبيا.
وقالت المفوضية ان سلطات جيبوتي أعادت 40 مهاجرا قسرا ووضعتهم على متن طائرة عادت بهم الى العاصمة الصومالية مقديشو يوم الثلاثاء.
ويقاتل متمردون اسلاميون لاسقاط حكومة انتقالية هشة في مقديشو. وتقول المفوضية ان ترحيل المهاجرين الى العاصمة الصومالية يتعارض مع معاهدة جنيف لعام 1951 لحماية اللاجئين.
وأضافت ماهوني في بيان "تقديراتنا الامنية تثبت ان مقديشو وجنوب الصومال بشكل عام غير امنين...بالنسبة للمدنيين. وندعو الدول الا تجبر طالبي اللجوء الصوماليين على العودة الى هذه الاماكن."

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.