محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البابا فرنسيس يتحدث من الشرفة المطالة على ساحة القديس بيتر بالفاتيكان يوم الاثنين. تصوير: اليساندرو بيانكي - رويترز

(reuters_tickers)

من فيليب بوليلا

مدينة الفاتيكان (رويترز) - استغل البابا فرنسيس رسالته بمناسبة عيد الميلاد يوم الاثنين ليدعو إلى تبني حل الدولتين عبر المفاوضات لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني بعدما فجر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التوترات في المنطقة باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وتحدث البابا في كلمته عن الصراع في الشرق الأوسط ومشاكل عالمية أخرى بعد أربعة أيام من مساندة أكثر من 120 دولة لقرار في الأمم المتحدة يدعو الولايات المتحدة للتراجع عن قرارها بشأن القدس.

وقال البابا "دعونا نصلي أن تنتصر إرادة استئناف الحوار بين الطرفين وأن يكون بالإمكان التوصل في النهاية إلى حل عبر التفاوض. حل يسمح بتعايش سلمي بين الدولتين ضمن حدود متفق عليها بينهما ومعترف بها دوليا".

وقال البابا من شرفته، مخاطبا عشرات الألوف في ساحة القديس بطرس، "إننا نرى يسوع في أطفال الشرق الأوسط، الذين ما يزالون يتألمون بسبب ازدياد التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وهذه هي المرة الثانية التي يتحدث فيها البابا علانية عن القدس منذ قرار ترامب في السادس من ديسمبر كانون الأول. وفي ذاك اليوم دعا فرنسيس إلى احترام "الوضع القائم" للمدينة خشية أن تؤدي التوترات في الشرق الأوسط إلى إشعال مزيد من الصراعات في العالم.

ويريد الفلسطينيون أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية بينما أعلنت إسرائيل المدينة بالكامل عاصمتها "الموحدة والأبدية".

وحث فرنسيس، الذي يقود الكنيسة الكاثوليكية التي يصل عدد أتباعها في مختلف أنحاء العالم إلى 1.2 مليار، الناس على أن يروا المسيح في معاناة الأطفال الذين يتحملون وطأة الحرب والهجرة والكوارث الطبيعية التي هي من صنع الإنسان.

* افتحوا القلوب للاجئين

قال البابا، في خامس مرة يحتفل فيها بعيد الميلاد منذ توليه الكرسي البابوي، إنه رأى السيد المسيح في الأطفال الذين التقى بهم خلال رحلته في الآونة الأخيرة إلى ميانمار وبنجلادش ودعا لتوفير الحماية الملائمة لكرامة الأقليات العرقية في تلك المنطقة.

وقال "يسوع يعلم جيدا الألم الناتج عن نبذ الأشخاص، والصعوبة الناجمة عن عدم وجود مكان يلقي فيه رأسه. دعونا لا نغلق قلوبنا كما كانت مغلقة أبواب منازل بيت لحم".

كما دعا العالم لرؤية المسيح في الأطفال الأبرياء الذين يعانون من الحروب في سوريا والعراق وأيضا في اليمن "حيث يدور صراع منسي يحمل انعكاسات إنسانية خطيرة على السكان الذين يعانون من الجوع وتفشي الأمراض".

وأشار البابا أيضا إلى الصراعات التي تؤثر على الأطفال في جنوب السودان والصومال وبوروندي وجمهورية الكونجو الديمقراطية وجمهورية أفريقيا الوسطى وأوكرانيا وفنزويلا.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو ومحمد اليماني)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز