محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البابا فرنسيس يلوح للحضور لدى وصوله ساحة القديس بطرس بالفاتيكان يوم الأحد. تصوير: ستيفانو ريلانديني - رويترز.

(reuters_tickers)

مدينة الفاتيكان (رويترز) - وجه البابا فرنسيس يوم الأحد الأنظار إلى محنة أشخاص يعانون جراء الحرب والصراع في الشرق الأوسط فيما تتقدم القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة صوب معقل تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل.

وقال البابا بعد عظته الأسبوعية في الفاتيكان "الكثير من الأبرياء يتعرضون لمحنة شديدة سواء كانوا مسيحيين أو مسلمين أو من أقليات مثل اليزيديين الذين يعانون من العنف والتمييز بصورة مأساوية".

وأضاف "أدعو الجماعات المختلفة إلى أن تنتهج طريق الحوار والصداقة لبناء مستقبل يعمه الاحترام والأمن والسلام بعيدا عن أي شكل من أشكال الحرب".

وتقترب معركة السيطرة على الموصل من نهايتها بعد سبعة أشهر من القتال الشاق.

وعاني اليزيديون في الموصل من الاضطهاد والاحتجاز على يد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يعتبرهم من عبدة الشيطان.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز