محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقر صحيفة الوسط البحرينية في المنامة - أرشيف رويترز

(reuters_tickers)

دبي (رويترز) - قالت وكالة أنباء البحرين الرسمية يوم الأحد إن السلطات أوقفت إصدار صحيفة الوسط اليومية وهي الصحيفة المستقلة الوحيدة في المملكة إلى أجل غير مسمى بسبب مقال يتضمن "إساءة لإحدى الدول العربية الشقيقة".

ووصف رئيس تحرير الوسط القرار بأنه صادم لكنه قال إنه يأمل أن يتمكن من تغييره.

وتزامنت هذه الخطوة مع حملة تشنها الحكومة التي يهيمن عليها السنة على المعارضة والتي شملت حظر جماعات سياسية رئيسية واستهداف نشطاء. ويُنظر إلى صحيفة الوسط المستقلة باعتبارها تؤيد آراء المعارضة.

وذكرت الوكالة أن وزارة شؤون الإعلام قررت "وقف إصدار صحيفة الوسط حتى اشعار آخر لمخالفتها القانون وتكرار نشر وبث ما يثير الفرقة بالمجتمع ويؤثر على علاقات مملكة البحرين بالدول الأخرى".

وأضافت أن القرار جاء لنشر مقال في عدد يوم الأحد يتضمن "إساءة لإحدى الدول العربية الشقيقة". لكنها لم تحدد هذه الدولة أو تقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال رئيس التحرير منصور الجمري إن السلطات أبلغت الصحيفة شفهيا بأن القرار يتعلق بعمود نشرته عن احتجاجات في المغرب.

ووصف الجمري‭‭‭ ‬‬‬القرار بأنه عنيف وصدام وقال إن الصحيفة مستقلة وتنشر تقارير تغطي طرفي القصة.

وقال الجمري إن الصحيفة أغلقت أربع مرات منذ عام 2011. وكانت المرة السابقة في يناير كانون الثاني عندما أغلقت السلطات الموقع الالكتروني للصحيفة.

وقال إن الصحيفة كانت في السابق تتصل بالوزارة وتحل المشكلة.

وكانت البحرين التي تستضيف الأسطول الخامس الأمريكي قد سحقت احتجاجات حاشدة للأغلبية الشيعية في عام 2011.

وأسس مستثمرون من القطاع الخاص صحيفة الوسط في عام 2002 وأُغلقت الصحيفة في عام 2015 وأوردت الحكومة أسبابا مماثلة لما أوردته هذه المرة. وأغلقت كذلك لفترة وجيزة في عام 2011 في أعقاب احتجاجات مناهضة للحكومة وتم تغيير كبار المسؤولين فيها ومحاكمتهم.

وكان الجمري واحدا من ثلاثة مسؤولين جرت محاكمتهم في اتهامات بتلفيق أخبار عندما قامت الصحيفة بتغطية الاحتجاجات التي قادها الشيعة ضد الحكومة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز