Navigation

البرازيل تنوي تسليم متهم اسرائيلي بتعذيب أطفال

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 أكتوبر 2009 - 18:11 يوليو,

برازيليا (رويترز) - قال مسؤولون في السفارة الاسرائيلية في البرازيل وفي محكمة برازيلية ان البرازيل ستسلم هذا الشهر شخصا يدعو نفسه رجل دين يهودي متهم بتعذيب أطفال بحجة تخليصهم من الشيطان.
واتهم اليور نوام هين وهو مواطن اسرائيلي بتعذيب ثمانية أطفال في اسرائيل والضفة الغربية العام الماضي.
وقالت المحكمة البرازيلية العليا ان الرجل الذي يعرف أيضا باسم الياهو أبو حظيرة ضرب الاطفال على رؤوسهم ووجوههم وحرق أيديهم وعرضهم للتعذيب الذهني. ورفضت المحكمة العليا استئناف الرجل وسمحت بتسليمه.
وقالت السفارة الاسرائيلية في برازيليا ان هين ينقل الى ساو باولو من العاصمة برازيليا استعدادا لتسليمه في 27 أكتوبر تشرين الاول.
ويواجه هين تهم العنف والاساءة لاطفال والتامر لارتكاب أعمال اجرامية.
وقالت المحكمة ان الاطفال تعرضوا "لمعاناة بدنية وذهنية شديدة بحجة أن الشيطان يسكنهم."
وتقول وثائق المحكمة ان أحد الضحايا فقد وعيه ويعيش حاليا في غيبوبة دائمة.
ولم يتح التعرف على مكان أو وقت وقوع عمليات الاساءة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.