محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مبنى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم 29 مارس آذار 2018. تصوير: يوري جريباس - رويترز.

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم السبت إن الضربات الأمريكية في سوريا خلال الليل أصابت كل أهدافها بنجاح واستهدفت توجيه رسالة واضحة للحكومة السورية ومنع استخدام الأسلحة الكيماوية في المستقبل.

وقال مسؤولون للصحفيين في إفادة إن الضربات شلت بشكل كبير قدرة الرئيس السوري بشار الأسد على إنتاج أسلحة كيماوية وإن البنتاجون لم تصله أي تقارير عن سقوط ضحايا من المدنيين بسببها.

وقال اللفتنانت جنرال كينيث إف. مكينزي إن الضربات كانت دقيقة وفعالة وساحقة.

وأضاف مكينزي أنه على الرغم من أن بعض أجزاء البنية التحتية للأسلحة الكيماوية ما زالت قائمة في سوريا "فإنني أعتقد أننا وجهنا لها ضربة شديدة" مشيرا إلى أن الضربات ستعيد برنامج الأسلحة الكيماوية السوري سنوات إلى الوراء.

وعلى الرغم من ذلك قال مكينزي إن البنتاجون لا يستبعد أن تكون حكومة الأسد قادرة على استخدام تلك الأسلحة مرة أخرى.

وأضاف "أقول أن هناك عنصرا متبقيا من البرنامج السوري لا يزال هناك... لن أقول إنهم فقدوا بالكامل القدرة على شن هجوم كيماوي في المستقبل. لكنني أعتقد أنهم سيفكرون طويلا ومليا في الأمر" قبل تنفيذه.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز