محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض يتحدث في واشنطن يوم 30 مارس اذار 2017. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز.

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - قال البيت الأبيض يوم الاثنين إن الرئيس دونالد ترامب مستعد لإجازة شن هجمات إضافية على سوريا إذا استخدمت حكومتها الأسلحة الكيماوية مجددا أو البراميل المتفجرة.

وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض في مؤتمر صحفي يوم الاثنين "مشهد الناس وهم يُضربون بالغاز ويُقصفون بالبراميل المتفجرة يؤكد أننا إذا رأينا هذا النوع من الأعمال مجددا.. فإننا نبقي احتمال التحرك في المستقبل قائما."

وأضاف "إذا أطلقت الغاز على رضيع.. أو ألقت برميلا متفجرا على أبرياء... ستواجه ردا من هذا الرئيس."

والبراميل المتفجرة هي براميل نفط أو اسطوانات مملوءة بالمتفجرات والشظايا.

وأمر ترامب بضربة بصواريخ كروز على قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا الأسبوع الماضي ردا على ما تقول واشنطن وحلفاؤها إنه هجوم بالغاز السام للجيش السوري قتل فيه عشرات المدنيين بينهم كثير من الأطفال.

وقال سبايسر لاحقا إن ذكره للبراميل المتفجرة كسبب محتمل لمزيد من التحركات من جانب الولايات المتحدة لا يعكس تغيرا في الموقف.

وأضاف عبر البريد الإلكتروني "لم يتغير شيء في موقفنا."

وتابع قوله "يحتفظ الرئيس بخيار التحرك في سوريا ضد نظام الأسد كلما كان ذلك في المصلحة الوطنية مثلما تقرر عقب استخدام تلك الحكومة للأسلحة الكيماوية ضد مواطنيها. وكما أوضح الرئيس مرارا.. فهو لن يبلغ أحدا بردوده العسكرية."

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز