محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرياض (رويترز) - أقر التحالف العربي الذي تقوده السعودية يوم السبت بأن غارة جوية نفذها على العاصمة اليمنية صنعاء يوم الجمعة أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين وقال إن سبب الحادث "خطأ تقني" غير محدد.

وقال السكان إن الهجوم الذي وقع صباح الجمعة والذي استهدف منطقة فج عطان بصنعاء وأدى إلى مقتل 12 شخصا على الأقل بينهم ستة أطفال أصاب مبنى مهجورا لكنه تسبب في انهيار مبنى مجاور. وأثار الحادث إدانة دولية.

ودافع المتحدث الرسمي لقوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي عن الغارة ووصفها بأنها "هدف عسكري مشروع" مشيرا إلى أن الهدف هو مركز للقيادة والسيطرة تابع للحوثيين الذين اتهمهم باستخدام المدنيين دروعا بشرية.

وأضاف المالكي أن المراجعة الإجرائية للغارة أظهرت أن التخطيط والتنفيذ كانا سليمين.

وقال المالكي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية إن "خطأ (تقنيا) كان سببا في وقوع الحادث العرضي غير المقصود وثبوت عدم الاستهداف المباشر للمنزل محل الادعاء".

وأعرب المالكي "باسم التحالف عن بالغ الأسى لوقوع هذا الحادث العرضي غير المقصود ووجود أضرار جانبية بالمدنيين". لكنه لم يحدد عدد الضحايا.

لكن مسؤولا كبيرا من اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن قال بعد زيارة موقع الضربة "مما رأيناه على الأرض لا يوجد هدف عسكري ظاهر".

ويشن التحالف حملة منذ عامين ونصف العام ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران. وأزهق الصراع أرواح عشرة آلاف شخص على الأقل.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو مليوني شخص نزحوا عن ديارهم جراء الحرب.

ويسيطر الحوثيون وحليفهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح على معظم أجزاء شمال البلاد ومن بينها صنعاء. وتتمركز الحكومة المعترف بها دوليا والتي تحظي بدعم التحالف بقيادة السعودية في جنوب البلاد.

وتزود الولايات المتحدة وبريطانيا التحالف بأسلحة ومعدات لوجستية الأمر الذي أثار جدلا في بريطانيا بسبب وقوع قتلى من المدنيين.

(تغطية صحفية للنشرة العربية علي عبد العاطي تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز