محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرياض (رويترز) - يقول خبراء ان محاولة في الآونة الأخيرة لاغتيال الأمير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية السعودي للشؤون الامنية أثارت بواعث قلق بشأن استخدام أساليب جديدة لاخفاء المتفجرات فضلا عن استخدام تنظيم القاعدة لليمن في شن هجمات لإحياء عملياته في السعودية.
وفيما يلي التحديات الامنية الرئيسية التي تواجه السعودية:
ما مدى نجاح الحملة السعودية على تنظيم القاعدة؟
باستثناء محاولة اغتيال مساعد وزير الداخلية في اغسطس اب لم يقع أي هجوم كبير منذ عام 2007 حين استطاعت السعودية وقف حملة للقاعدة.
وفي اغسطس اب قالت السعودية انها ألقت القبض على 44 متشددا كانوا يخططون لشن هجمات وضبطت أسلحة ومفجرات الكترونية. وألقي القبض على مئات آخرين العام الماضي.
وأصدرت محكمة سعودية حكما بالاعدام على شخص واحد هذا العام في أول حكم يعلن عنه. وأصدرت المحكمة أحكاما على 289 سعوديا و41 اجنبيا من بينها أحكام بالسجن مددا تصل الى 30 عاما.
ما هي نقاط الضعف؟
قالت الولايات المتحدة في تقرير في الآونة الأخيرة ان السعودية أحرزت تقدما في مجال مكافحة الارهاب حيث اعتقلت وحاكمت مشتبها بهم وقلصت التمويل لكن لا تزال هناك ثغرات مثل تبرعات الافراد والمؤسسات الخيرية لدعم المتشددين في الخارج.
وتتخذ السعودية إجراءات أمنية خاصة لحماية الحجاج خلال موسم الحج.
وقال مكتب المحاسبة الحكومي "كانت هناك مخاوف من أن يتبادل أفراد غير سعوديين مرتبطين بجماعات متشددة الاموال خلال موسم الحج لدعم الارهاب والتشدد العنيف خارج السعودية."
ويستخدم النقد على نطاق واسع في المجتمعات الخليجية حتى في دفع المبالغ الكبيرة وعادة لا يثير ارتياب مسؤولي الجمارك.
هل ستشدد السعودية اجراءاتها الامنية؟
يقول دبلوماسيون ان السعودية قد تتجه لتطبيق أساليب اكثر صرامة لكنها لن تتخلى عن برامج اعادة تأهيل المتشددين التائبين.
يدعم رجال دين بارزون الان جهود الدولة لمكافحة المتطرفين لكن دبلوماسيين يقولون انه على الرغم من كل الجهود فلم تستأصل شأفة التطرف تماما في المؤسسة الدينية السعودية وأجزاء من المجتمع. وعلاوة على ذلك انضم شبان سعوديون الى جماعات متشددة في العراق.
وقال غانم نسيبة كبير المحللين في مؤسسة بوليتيكال كابيتال في دبي "الخط الفاصل بين المتمسكين بالتقاليد الاجتماعية والمتطرفين الوهابيين رفيع للغاية لان بينهم الكثير (من العوامل المشتركة) ايديولوجيا."
وقد أعادت المملكة تثقيف ألوف المدرسين والأئمة بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 التي نفذها 19 خاطفا بينهم 15 سعوديا مرتبطين بزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز