محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أنقرة (رويترز) - ذكر التلفزيون الإيراني يوم الخميس أن سبعة صيادين إيرانيين اعتقلهم خفر السواحل السعودي قبل عام أعيدوا إلى البلاد وسط توتر متزايد بين القوتين الإقليميتين المتنافستين.

وقال التلفزيون الإيراني دون الخوض في التفاصيل "عاد إلى أرض الوطن سبعة صيادين إيرانيين اعتقلهم خفر السواحل السعودي قبل عام".

ولم تتضح ملابسات اعتقال الصيادين. ولم يتسن الحصول على تعليق من السلطات في المملكة ولم تتطرق وسائل الإعلام السعودية لإطلاق سراح الصيادين. ورفضت وزارة الخارجية الإيرانية التعليق مكتفية بتأكيد إطلاق سراحهم.

وتتبادل إيران والسعودية الاتهامات بتأجيج التوتر في الشرق الأوسط حيث تدعم كل منهما طرفا مختلفا في صراعات سوريا واليمن والعراق.

وتشهد العلاقات بين البلدين حاليا أشد مراحلها توترا في سنوات. وقطعت الرياض إلى جانب حكومات عربية أخرى العلاقات مع قطر متعللة بدعمها لإيران كأحد الأسباب الرئيسية لتحركها.

وتنحي إيران باللائمة على السعودية في هجومين داميين في السابع من يونيو حزيران في طهران أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنهما. وتنفي الرياض ذلك.

وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت هذا الشهر في واقعة منفصلة أن خفر السواحل السعودي فتح النار على قوارب صيد إيرانية في الخليج فقتل صيادا واعتقل ثلاثة آخرين.

وحثت إيران السعودية على إطلاق سراح الثلاثة الذين قالت طهران إنه كانت بحوزتهم وثائق قانونية لكنهم ضلوا الطريق.

وقالت وزارة الإعلام السعودية إن السلطات اعترضت القارب في المياه السعودية في 16 يونيو حزيران وأن ثلاثة من أفراد الحرس الثوري الإيراني اعتقلوا في الواقعة.

وأضافت أنها صادرت القارب الذي كان يحمل متفجرات وأن الذين اعتقلوا كانوا يعتزمون القيام "بعمل إرهابي" في المياه الإقليمية السعودية. وتنفي إيران هذا الزعم.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز